"الكهرباء": مسح ميداني شامل لشبكة الضغط المنخفض التي تغذي قسائم المستهلكين في جميع المحافظات

فى دراسة جديدة اجرتها وزارة الكهرباء والماء الكويتية كشفت أن حجم استهلاك البلاد من الكهرباء تضاعف خلال السنوات العشر الأخيرة تماشيا مع النمو السريع للتعداد السكاني الذي تخطى الـ 4 ملايين نسمة، حيث بلغ الطلب على الكهرباء مستوى قياسيا تجاوز الـ 14600 ميغاواط، ما يعادل 6 الى 8 في المئة نموا على أساس سنوي.

وبينت الدراسة إلى أنه يتم استهلاك 70 في المئة من الكهرباء المولدة عبر أنظمة التكييف، كما ينطبق ارتفاع الطلب كذلك على استهلاك المياه، إذ إن الكويت تعد اليوم من أكثر الدول استهلاكا للمياه في العالم، كما أكد ذلك وكيل وزارة الكهرباء والماء، م. محمد بوشهري، في أكثر من لقاء له، وتعتمد الكويت بنسبة 93 في المئة من حجم الاستهلاك على المياه المحلاة.

واشارت إلى أن إجمالي نفقات العقود المنتهية لمشاريع ايصال الكهرباء والمياه المنتجة من محطة انتاج الكهرباء وتقطير المياه بالزور الشمالي الى الشبكة بلغ حوالي 290 مليون دينار، منها 238 مليونا تكلفة 8 عقود لإيصال المياه للشبكة تتضمن "إنشاء خطوط مياه وخزانات أرضية ومجمع توزيع مياه الزور الشمالي وأعمالا استشارية"، إضافة الى عقدين لإيصال إنتاج الكهرباء للشبكة بكلفة إجمالية 52 مليون دينار لتزويد وتركيب الخطوط الهوائية جهد 300 ك.ف لربط المحطة بالشبكة للجهد الفائق.

وأوضحت أنه وفق تقرير ميزانية وزارة الكهرباء والماء للسنة المالية الجارية، هناك عقدان جاريان لإيصال إنتاج المياه بكلفة إجمالية 97 مليون دينار، كما أن هناك عقدا لإيصال انتاج الكهرباء بكلفة إجمالية 60 مليون دينار.

وبينت مصادر مطلعة في الوزارة أن المشاريع المشار اليها تأتي ضمن مشاريع التنمية التي تنفذها الوزارة لزيادة الإنتاجية من الكهرباء والماء والاستفادة من إنتاج محطة الزور الشمالية التي انتهى العمل من المرحلة الأولى بها نهاية عام 2016 لإنتاج 1500 ميغاواط من الكهرباء و107 ملايين غالون إمبراطوري يوميا من المياه الصالحة للشرب.

وقالت إن الطاقة التي تولدها المحطة تقدر بـ 10 في المئة من إجمالي القدرة الإنتاجية الحالية، في حين يمثل حجم المياه المحلاة ما يقارب 20 في المئة من إجمالي القدرة الحالية في مجال تحلية المياه، مما يؤهل الوزارة لتلبية الطلب المرتقب على المياه والكهرباء بزيادة تقدر بـ 25 في المئة بحلول عام 2025.

من جانب آخر، كشفت مصادر مطلعة في وزارة الكهرباء والماء أن الوزارة بصدد القيام بأعمال مسح ميداني شامل لمكونات شبكة الضغط المنخفض التي تغذي قسائم المستهلكين في جميع محافظات الكويت لتحديث بيانات مسارات جميع الكيبلات الأرضية بشبكة الضغط المنخفض وجميع نقاط التغذية بالتيار الكهربائي لقسائم المستهلكين.

وأشارت المصادر إلى أن العمل على تحديث بيانات الوزارة سيقلل من فترات الانقطاع الكهربائي بشكل كبير، لافتة إلى حرص الوزارة على تنفيذ مشاريع مهمة للحفاظ على شبكتي الكهرباء والماء، وضمان وصول خدمات الكهرباء إلى جميع المستهلكين على مدار الساعة.

أضف تعليقك

تعليقات  0