"إعانة المرضى": 850 أضحية استفادت منها قرابة ألف أسرة لمرضى داخل #الكويت

في إطار الجهود الاجتماعية التي تقوم بها ادارة التنمية الاجتماعية بجمعية صندوق إعانة المرضى لصالح اسر المرضى الذين تكفلهم الجمعية وغيرهم نفذت مشروعها الاجتماعي " مشروع أسعدهم بأضحيتك " لأكثر من 13 سنة على التوالي .

وكشف مدير الادارة جاسم الربيع في تصريح صحفي عن حجم المشروع الذي تم تنفيذه بناء على الاتفاق الذي تم إبرامه مع الأمانة العامة للأوقاف والذي يقضي بتوفير الأمانة لـ 794 أضحية لأسر المرضى الذين تكفلهم الجمعية بجانب المحتاجين من فئات أخرى داخل المجتمع.

وثمن الربيع تفعيل الشراكة المجتمعية مع مؤسسات المجتمع سواء كانت الرسمية كوزارات الصحة والأوقاف والشئون أو الأمانة العامة للأوقاف وبيت الزكاة ، مشيدا بدور الأمانة العامة للأوقاف في دعم المشاريع الاجتماعية للجمعية.

وقال الربيع : بفضل الله تعالى تم توزيع الأضاحي على قرابة ألف أسرة بها أكثر من 5000 فرد من اسر المرضى المعوزين الذين أقعدهم المرض عن طلب الرزق وكنا سبب في ادخال السرور عليهم في مثل هذه المناسبات وغيرهم من الفئات الاخرى .

وبين الربيع انه تم تنفيذ مشروع الأضاحي من خلال الجهات الداعمة للمشروع إضافة الى تبرعات المحسنين الذين رغبوا في توزيع أضاحيهم داخل الديرة وتكفلت الإدارة بتوزيعها وإيصالها الى المستحقين من هذه الفئة .

وأوضح الربيع أن الجمعية تقوم سنوياً بتشكيل فريق تنفيذي يشرف على المتعهد بتوريد الأضاحي وفق الشروط الشرعية للأضحية ويشرف على عملية الذبح والتكييس ومن ثم تسليمها للمستحقين.

جدير بالذكر أن الأمانة العامة للأوقاف قامت قامت مشكورة بدعم المشروع بعدد 794 أضحية استفاد منها ألف أسرة بها أكثر من 4600 شخص، وباقي المشروع تم دعمه من قبل المتبرعين والمحسنين لبقية الاسر .

وثمن الربيع دورالامانة العامة للاوقاف على دعمها وتعاونها البناء مع الجمعية في تنفيذ هذا المشروع كما شكر كل من ساهم في مثل هذه المشاريع الخيرية الإنسانية التي تصب في صالح المرضى المعوزين واسرهم.

واخيرا وليس اخرا نتقدم بجزيل الشكر والعرفان للاخوة الافاضل المحسنين والمحسنات كما نشكر الإخوة والأخوات المرضى الذين أعطونا فرصة لإعانتهم والاستفادة من الخدمات المقدمة من الجمعية سائلين المولى عز وجل أن يشفيهم ويعافيهم ويلبسهم لباس الصحة والعافية.

داعيا المولى عز وجل ان يحفظ بلدنا الكويت ويديم عليها نعمة الامن والامان بقيادة صاحب السمو امير البلاد قائد العمل الانساني وحكومتنا الرشيدة وان يتقبل من اهلها والمقيمين على ارضها هذا الاحسان وان يكون في ميزان حسناتهم يوم القيامة ، واعدا بالمزيد من المشاريع الاجتماعية الهادفة والنافعة بحول الله وقوته .

أضف تعليقك

تعليقات  0