«البترول الوطنية»: ارتفاع استهلاك البنزين الممتاز 44 في المئة عقب زيادة الأسعار

كونا_ أكد نائب الرئيس التنفيذي لعمليات تزويد الوقود في شركة البترول الوطنية غانم العتيبي أن استهلاك منتج البنزين الممتاز ارتفع بنسبة 44 في المئة من إجمالي استهلاك منتجات الغازولين بعد تطبيق قرار زيادة أسعار البنزين في سبتمبر 2016.

وقال العتيبي في لقاء صحفي اليوم إنه بعد مرور عامين من تطبيق قرار زيادة أسعار البنزين في الكويت بموجب موافقة مجلس الوزراء الكويتي عليه فإن النمط الاستهلاكي في السوق المحلي تغير أيضا من استهلاك الغازولين الخصوصي (95 أوكتان) إلى الغازولين الممتاز (91 أوكتان) نظرا إلى تفاوت الأسعار بين منتجات الغازولين.

وأضاف إنه لا يوجد تأثير على شركة البترول الوطنية الكويتية بشأن تغير السلوك الاستهلاكي للبنزين في السوق المحلي، موضحا أن الشركة لا تقوم بتصدير أي كمية من مادة الغازولين.

وذكر إن استهلاك منتج البنزين الممتاز ارتفع من 18 في المئة إلى 62 في المئة من إجمالي استهلاك منتجات الغازولين، مبينا أن ذلك الأمر أدى إلى انخفاض استهلاك الغازولين الخصوصي من 80 في المئة إلى 37 في المئة أي بانخفاض بنسبة 43 في المئة من إجمالي استهلاك منتجات الغازولين. و

أشار العتيبي إلى انخفاض استهلاك غازولين الالترا سوبر (98 أوكتان) من 2 في المئة إلى 1 في المئة‏ أي انخفاض بنسبة 1 في المئة من إجمالي استهلاك منتجات الغازولين.

وعن كميات الغازولين «البنزين» المبيعة قبل وبعد قرار زيادة الأسعار قال إنه يلاحظ زيادة مبيعات النوع الممتاز بشكل كبير من 57 مليون لتر شهريا في شهر يوليو 2016 قبل زيادة الأسعار الى 203 ملايين في يوليو 2017 عند الزيادة ثم إلى 227 مليونا في يوليو الماضي 2018.

وأشار إلى أن تلك الزيادة في البنزين الممتاز قابلها انخفاض حاد في مبيعات البنزين الخصوصي من 258 مليون لتر شهريا في يوليو 2016 إلى 136 مليونا في يوليو 2017 ثم إلى 133 مليونا في يوليو 2018.

وعن البنزين الترا سوبر أفاد العتيبي بأنه انخفض أيضا من 7 ملايين لتر شهريا إلى 4 ملايين في شهر يوليو 2017 عند الزيادة ثم إلى 3.9 مليون في يوليو 2018.

وحول الكميات المتوقع بيعها من أنواع الغازولين المختلفة في السوق المحلي مستقبلا توقع زيادة الكميات المبيعة في السوق المحلي من 2 إلى 3 في المئة سنويا.

من ناحية أخرى، وفيما يتعلق بإجمالي عدد محطات الوقود في الكويت سواء التابعة للبترول الوطنية أو للشركات الخاصة أوضح أن عددها الإجمالي يبلغ 131 محطة منها 43 محطة وقود تابعة لشركة البترول الوطنية الكويتية إضافة إلى 4 محطات وقود متنقلة تابعة للبترول الوطنية أيضا.

وأشار إلى أن عدد محطات الشركة الأولى للتسويق المحلي للوقود يبلغ 43 محطة وقود في حين يبلغ عدد محطات شركة السور للوقود 41 محطة.

وقال إن شركة البترول الوطنية الكويتية أجرت دراسة لتغطية حاجة السوق المحلي من المنتجات البترولية في المستقبل بناء على التوسع العمراني المشهود بالدولة وعليه تم وضع خطة طموحة لإنشاء وإنجاز 100 محطة تعبئة وقود جديدة مقسمة إلى خمس مجموعات.

وبين أنه جار حاليا تنفيذ المجموعة الأولى من هذه المحطات وتشمل 19 محطة وقود جديدة في مواقع مختلفة وسيتم العمل على إنشاء بقية المحطات المشمولة بالمجموعات المتبقية تباعا حتى تبلغ في المستقبل 100 محطة وقود جديدة.

وفيما يتعلق بالمنتجات البترولية التي يتم بيعها في محطات الوقود بالكويت بشكل عام أوضح العتيبي أنها غازولين ممتاز (91 أوكتان) وغازولين خصوصي (95 أوكتان) غازولين ألترا سوبر (98 أوكتان) إضافة إلى الكيروسين والديزل، مشيرا إلى توفير منتجي (يورو -4 غازولين) و (يورو -4 غازولين) في محطات محدودة بالكويت وذلك تلبية لاحتياجات الزبائن.

وأوضح أن شركة البترول الوطنية الكويتية تقوم بتنفيذ القرارات الصادرة عن لجنة إعادة دراسة مختلف أنواع الدعوم التي تقدمها الدولة والتي تقوم بتحديد أسعار الغازولين والديزل والكيروسين بصفة شهرية.

وذكر إن سعر الغازولين الممتاز كان قبل زيادة الأسعار 60 فلسا وبعد الزيادة وكما في شهر أغسطس 2018 أصبح 85 فلسا أي بزيادة بنسبة نحو 41 في المئة في حين زاد الغازولين الخصوصي من 65 فلسا للتر الواحد قبل الزيادة إلى 105 فلوس أي بزيادة بنسبة 61 في المئة والغازولين الترا سوبر من 90 إلى 165 فلسا للتر الواحد أي بزيادة 83 في المئة كما في أغسطس 2018.

وبخصوص تأثير تعديل الأسعار على الميزانية العامة أكد العتيبي أن هذه التعديلات ساعدت على تخفيف العبء عن باب الدعم التي تقدمها الدولة موضحا ان جميع الإيرادات المحصلة تذهب الى مؤسسة البترول الكويتية.

وأشار إلى أن شركة البترول الوطنية تتبنى مشاريع بيئية في محطات تعبئة الوقود القائمة والجديدة تتمثل في مشروع استرجاع الأبخرة في مستودعات ومحطات الشركة ومشروع استخدام الألواح لتوليد الطاقة الشمسية في عشر محطات تعبئة وقود قائمة واستخدام الألواح لتوليد الطاقة الشمسية لجميع المحطات المزمع إنشاؤها.

أضف تعليقك

تعليقات  0