ترامب يلتقي سمو الامير في واشنطن.. الاربعاء

أعلن البيت الأبيض، السبت، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سيلتقي أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، الأربعاء القادم.

وأشار في بيان إلى أن زيارة الشيخ صباح الأحمد ولقائه الرئيس الأمريكي تأتي في إطار زيارة عمل يجريها أمير الكويت لواشنطن.

واضاف البيت الأبيض في بيانه: أن "اللقاء سيتناول بطريقة شاملة، العلاقات الثنائية بين الكويت والولايات المتحدة، فضلاً عن التطورات الإقليمية".

تجدر الإشارة إلى أن زيارة الشيخ صباح الأحمد تأتي في إطار تحرُّك دبلوماسي كويتي لعقد اجتماع قمة بين أطراف الأزمة الخليجية في سبتمبر الجاري.

وكانت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، كشفت في، يونيو الماضي، عن أن نجاح هذه الجهود أو فشلها يقع على عاتق دول الحصار، في إشارة إلى انفتاح قطري على عقد القمة التي قد تضع حداً للأزمة، التي هزت البيت الخليجي خلال عامٍ كامل.

وأضافت: "فيما يتعلق بالتحركات الأخيرة لدولة الكويت الشقيقة، هناك حراك في اتجاه لقاء يجمع المسؤولين بالخليج في سبتمبر ، لكن هل سيسير في اتجاه الفعل أم لا؟ هذا كله يعتمد على دول الحصار وللأسف، سلوكها في الفترة الماضية لم يكن سلوكاً يمكن التنبؤ به".

وتبذل الكويت، إلى جانب الولايات المتحدة، جهوداً دبلوماسية لعقد قمة بين قادة قطر والإمارات والسعودية بالولايات المتحدة لحل الأزمة الخليجية، وسبق أن حددت مصادر رسمية قطرية وأمريكية موعد هذه القمة في سبتمبر ، بمجمع "كامب ديفيد" الرئاسي الشهير.

وتستمر فصول أقوى أزمة تعصف بالخليج العربي منذ 5 يونيو 2017، بعد إعلان السعودية والإمارات والبحرين حصار قطر برياً وبحرياً وجوياً، بزعم "دعم الإرهاب"، وهو ما نفته الأخيرة جملة وتفصيلاً، وشددت على أنها "تواجه حملة من الأكاذيب والافتراءات تهدف إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني والتنازل عن سيادتها.

أضف تعليقك

تعليقات  0