"مركز تعزيز الوسطية بالأوقاف": لا كويتيين في صفوف التنظيمات الإرهابية بسورية

صرح مدير مركز تعزيز الوسطية بوزارة الأوقاف د.عبدالله الشريكة ان ملف العائدين من "سورية" والمنضمين "لجماعات إرهابية" انتهى منذ عام 2016 .

موكداً علي انه لم يعد هناك أي حالة التحاق لشاب كويتي بالتنظيمات الإرهابية في سورية.

وفى نفس الصدد كشف الشريكة عن تشكيل فريق التواصل الاجتماعي برئاسته والذي يختص بمواجهة الافكار الدخيلة على ديننا الإسلامي الحنيف والرد على الشبهات التي تثار عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث سيبدأ المشروع الذي يضم نخبة من الإعلاميين والأكاديميين بالرد على تلك الشبهات عبر برامج الواتساب - انستغرام - سناب شات.

وعن التنسيق مع الجهات الأمنية فيما يخص المواقع المنحرفة فكريا، قال الشريكة: ان التنسيق مع الجهات الأمنية موجود بالفعل حيث ان وزارة الداخلية عضو في اللجنة العليا للوسطية، لافتا في الوقت ذاته الى ان المهم هو المواجهة الفكرية اولا لتصحيح الأفكار المنحرفة والدعاوى المناهضة لصحيح الدين، ومن يصر على نشر الأفكار المنحرفة سنقوم بإبلاغ الجهات الأمنية عنه لأن هذه الافكار تحدث بلبلة وتشويها لصحيح الدين ونشرا لأفكار التطرف والعنف والإرهاب وهي اخطر الآفات التي تهدد مجتمعنا والعالم أجمع حاليا.

أضف تعليقك

تعليقات  0