المالكي: التحالف العربي ملتزم بمعايير القانون الدولي

قال المتحدث الرسمي باسم التحالف العربي، العقيد الركن تركي المالكي، إن قيادة قوات التحالف تقبل نتائج الفريق المشترك لتقييم الحوادث بشأن ارتكاب أخطاء في عملية نفذتها بمحافظة صعدة، مشيرا إلى أن التحالف ملتزم بمعايير القانون الدولي الإنساني وتطبيق قواعد الاشتباك.

وأوضح المالكي لـ"سكاي نيوز عربية" أن هناك "ازدواجية في المعايير" لدى بعض المنظمات الدولية ووسائل الإعلام في التعامل مع التحالف وميليشيات الحوثي الإيرانية.

وأضاف: " هناك عدم حيادية من منظمات دولية أو غير حكومية في الداخل اليمني، إذ رأينا أن الحوثيين استهدفوا شاحنة لنقل المواد الغذائية التابعة لبرنامج الغاء العالمي، ولم يكن هناك أي استنكار من هذه المنظمات، كما اخترق الحوثيون الأسبوع الماضي المنظمة الدولية للهجرة وأخذوا كل ما هو موجود في مخازنها من مساهمات".

وتابع: "لذا فإن هناك ازدواجية في المعايير، فالميليشيات ترتكب أخطاء واختراقات للقانون الدولي والإنساني بحق الشعب اليمني وجيران اليمن، ونحن ثابتون على استراتيجيتنا وملتزمون بتطبيق القانون الدولي والإنساني واتفاقيات جنيف الأربع".

وكان الفريق المشترك لتقييم الحوادث قد خلص إلى وجود أخطاء في التقيد بقواعد الاشتباك، حيال إحدى العمليات التي نفذتها قوات التحالف في صعدة. وأكدت قيادة قوات التحالف أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية لمحاسبة كل من ثبت ارتكابهم أخطاء، وفق الأنظمة والقوانين المتبعة في مثل هذه الحالات.

وقال المالكي: "لا شك في أن هناك إجراءات قانونية لمحاسبة المسؤولين عن تلك الأخطاء، وفق الأنظمة والقوانين".

كما أشار إلى أنه سيتم تكليف اللجنة المشتركة بمنح المساعدات الطوعية للمتضررين، من خلال الحكومة اليمنية الشرعية، بعد أن يتم حصر الأسماء وتحديدها، وكل هذه الإجراءات ستتم بعد استلام النتائج رسميا.

وعن طبيعة الخطأ، أوضح المالكي أن الهدف العسكري للهجوم كان مشروعا، وهو استهداف قيادات حوثية في تلك المركبة، مشيرا إلى أن "التوقيت" كان خاطئا.

وتابع: "قواعد الاشتباك موجودة وتضمن أمن المدنيين، لكن نحن نتكلم عن بيئة عمليات، وبالتالي فإن هناك معطيات خصوصا في الاستهداف الديناميكي والأهداف المتحركة".

"الهدف كان عسكريا مشروعا لكن التوقيت كان خاطئا، فلو لم تحدث العملية يوم الخميس في ذلك التوقيت لكانت هناك احتمالية لتقليل الأضرار الجانبية للمدنيين"، وفقا للمالكي.

وعن الخطوات التي سيتبعها التحالف لتقليل مثل هذه الأخطاء مستقبلا، قال المالكي: "بعد وصول نتائج الفريق المشترك لتقييم الحوادث، ومراجعة الدروس المستفادة التي يتم تزويد قيادة القوات المشتركة بها، سنعمل على مراجعة قواعد الاشتباك وتطويرها بناء على تلك الدروس، لتقليل الأضرار الجانبية للمدنيين والممتلكات".

أضف تعليقك

تعليقات  0