أغذية تحارب الضغط النفسي

الضعط النفسي، يتملكنا جميعاً دون استئذان. يقلق حياتنا، يسيطر على كافة مشاعرنا، ويؤثر على مختلف قراراتنا.

وكلما استطعنا ان نسيطر عليه، تبدلّت الأمور لصالحنا. ادارة الضغط النفسي تعني الصحة الجيدة، طالما انّ التوتر والقلق يؤثران سلباً على صحة الانسان الجسدية.

استراتيجيات عدّة تساعد على محاربة الضغط، فهل تعلمين انّ ما تأكلينه له تأثيراً ايجابياً أو سلبياً على مساعدتكِ تخطي الضغط النفسي؟ كيف تساعد بعض المأكولات على محاربة الضغط النفسي؟

تساعد بعض المأكولات على تخطي الضغط عبر طرق عدّة. يوجد عدد كبير من الأطعمة التي تُسمى "أطعمة الراحة" كوعاء كبير من دقيق الشوفان والحليب. تزيد هذه الأطعمة من معدلات هرمون السيروتنين المسؤول عن السعادة والراحة النفسية.

وتساهم ماكولات اخرى في تقليص معدلات الكورتيزول والأدرينالين، وهي هرمونات مسؤولة عن التوتر.

وبالتالي يتوجب اتباع نظام غذائي يحتوي على مأكولات تتصدى لأثر التوتر والاجهاد، تدعم جهاز المناعة وتخفض ضغط الدم. تعرفي الى تلك الأطعمة.

أطعمة الكربوهيدرات يدفع الطعام الذي يحتوي على الكربوهيدرات الدماغ الى افراز المزيد من السيروتنين، وتؤمن شعوراً كيميائياً جيداً.

ويُفضل تناول الكربوهيدرات المعقدة التي يتم هضمها ببطء أكثر. ومن هذه الأطعمة: حبوب الافطار، الخبز، المعكرونة، ودقيق الشوفان. كما تثبت هذه الأدوية مستويات السكر في الدم.

الحمضيات يساعد تناول الحمضيات على اختلاف أنواعها الغنية بالفيتامين (س) على تهدئة الأعصاب وابعاد القلق.

يؤدي الفيتامين (س) الى كبح مستويات هرمونات التوتر مع تعزيز الجهاز المناعي وتهدئة الاعصاب.

السبانخ يحتوي السبانخ على الماغنيزيوم، المفيد في محاربة ألم الرأس والتعب.

كما تساعد هذه المادة على زيادة النشاط البدني، ويحفز الجسم على الطاقة الايجابية، لمحاربة القلق والاجهاد. السمك اجعلي السمك على رأس قائمة نظامكِ الغذائي.

تحتوي الأسماك على الأوميغا 3، المحاربة لهرمونات التوتر، كما تساعد في الحماية من أمراض القلب واضطرابات المزاج. المكسرات تُعتبر المسكرات مصادر جيدة للدهون الصحية.

ومن المتعارف عليه انّ المسكرات على غالبية أنواعها تهدىء الأعصاب وتخفف التوتر، وذلك لانّها تمنح الجسم كميات كبيرة من الزنك الذي يحارب الضرر الذي يسببه القلق للخلايا. كما تساعد على تقليل نسبة الكولسترول، وتقي من مرض السكر.

ولكن انتبه فالمكسرات غنية بالسعرات الحرارية. الأفوكادو تحتوي ثمرة الأفوكادو على مادة البوتاسيوم المفيدة للحد من ارتفاع ضغط الدم. كما انّها تحتوي على الفيتامين (ب) الذي يتعامل بكفائة مع عوامل التوتر والقلق.

يفيد الأفوكادو لخلايا الدماغ وكافة أنواع الخلايا العصبية. ويُستحسن في حالة التوتر تناول قشدة الأفوكادو مع رقائق الدقيق. الحليب احصلي على كوب من الحليب الساخن يومياً قبل النوم.

تؤكدّ الأبحاث أنّ الحليب يحتوي على الكالسيوم الذي يخفف القلق وتقلبات المزاج. ويُستحسن تناول الحليب الخالي من الدسم أو قليل الدسم.

الهليون مصدر طبيعي لحمض الفوليك الذي يلعب دوراً رئيسياً في تعديل المزاج وتهدئة النفس وابعاد القلق والتوتر.

الشوكولا يُنصح بتناول الشوكولا عند حالات القلق والضغط النفسي.

ويُفضل تناول الشوكولا الداكنة لانها تحتوي على كميات من التيوبروماين، وهي مادة كيميائية طبيعية تحفز على الشعور بالسعادة.

الاعشاب هناك عدد كبير من الأعشاب التي تُصنف في خانة محاربة التوتر والضغط النفسي.

تحتوي هذه الأعشاب على تأثيرات مهدئة، تحارب الاكتئاب.

تناوليها ساخنة. مارسي الرياضة الى جانب تلك الأطعمة، ابدأي بممارسة الرياضة.

تعزز التمارين الرياضية الدورة الدموية وتحفز الأوكسجين في الجسم.

يؤدي ذلك الى الشعور الجيد وتحسين مستوى الأندروفين، من اجل راحة نفسية تدوم طوال النهار.

لا يؤثر الطعام على صحة أجسامنا فقط، وإنما على صحتنا النفسية.

اجعلي تلك المأكولات على رأس قائمة نظامكِ الغذائي، وشاركينا تجربتكِ.

أضف تعليقك

تعليقات  0