"التربية": انطلاق دورة بيانات قطاع التعليم ومؤشراته وسياسته القائمة علي الادلة

عقد وكيل وزارة التربية د. هيثم الأثري بالانابة عن وزير التربية ووزير التعليم العالي د. حامد العازمي اجتماعا مع كل من مدير مكتب البنك الدولي ( الكويت) بالانابة د. رياض فرس ومدير مركز النقد الدولي د. أسامة كنعان وعدد من أعضاء البنك الدولي وعدد من موظفي وزارة التربية، وذلك على هامش انطلاق دورة بيانات قطاع التعليم ومؤشراته وسياساته القائمة على الأدلة التي تعقد في الفترة ما بين 4-2 من سبتمبر الجاري .

وفي هذا السياق أكد د. هيثم الأثري على أهمية اقامة مثل هذه الدورات التي ينظمها البنك الدولي، و تساهم في تطوير التعليم وتحسين جودته.

وبين الأثري ان هذه الدورة المتعلقة بالبيانات والمؤشرات ماهي الا نقطة البداية لأي برنامج يعنى بتطوير التعليم، لافتا إلى أنه لا يمكن البدء بأي برنامج لتطوير التعليم، ما لم يكن هناك بيانات أو مؤشرات يمكن الاعتماد عليها، حيث أنها تشكل خارطة الطريق لتطوير التعليم في أي بلد كان ، معربا عن أمله من استفادة الأعضاء المشاركين في الدورة واكتسابهم خبرات جديدة تساهم في نهضة بلداننا العربية.

ومن جانبه ذكر مدير البنك الدولي بالإنابة رياض فرس ان مجموعة البنك الدولي ملتزمة بمساعدة مختلف البلدان على بلوغ الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة، الرامي إلى إتاحة الحصول على تعليم جيد، وتوفير فرص تعليم أمام الجميع بحلول عام 2030 .

وأضاف فرس أن مجموعة البنك من الأطراف الموقعة على إطار عمل التعليم 2030، الذي ساهمت في صياغة مسودته، باعتباره الاطار الذي ستسترشد به البلدان خلال تنفيذها للهدف الرابع .

وأشار د.فرس إلى قيام مجموعة البنك الدولي بحشد كل الموارد المتاحة من أجل تحويل هذه الرؤية الى واقع، و تضع استراتيجية قطاع التعليم 2020 جدول اعمال المجموعة لتحقيق التعلم للجميع خلال العقد المقبل ، مضيفا أن البيانات والمؤشرات والسياسات القائمة على الأدلة في قطاع التعليم أساسية في تنفيذ هذه الاستراتيجية

أضف تعليقك

تعليقات  0