بوشهري: سحب أعمال مبنى الاطفاء في صباح الأحمد وإنذار مقاول عقد المطلاع المرحلة الثانية

أعلنت وزيرة الدولة لشؤون الإسكان ووزيرة الدولة للخدمات العامة الدكتورة جنان بوشهري سحب أعمال عقد مبنى الإطفاء في مدينة صباح الأحمد لتأخر الشركة وإنذار المقاول المنفذ لعقد المطلاع المرحلة الثانية.

وأضافت بوشهري في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان إجراء السحب لأعمال مشروع إنشاء مشروع وانجاز وصيانة مبنى إطفاء رقم 2 نموذج 2012 بالمحور الخدمي بمشروع مدينة صباح الأحمد من الشركة المتعاقد معها منذ تاريخ 11 أغسطس 2016 جاء بسبب إخلالها الجسيم بالشروط التعاقدية.

وبينت بوشهري أنه بحسب العقد المبرم مع الشركة يفترض تسليم المشروع بتاريخ 11 أغسطس 2018 إلا "أن نسبة الإنجاز جدا متدنية مما استجوب اتخاذ قرار السحب".

وأشارت إلى أن المؤسسة ستقوم باستكمال تنفيذ أعمال المشروع على حساب الشركة وتحت مسؤوليتها وتحميلها كافة الآثار المالية والقانونية المترتبة على إخلالها الجسيم بالعقد والأضرار.

كما أعلنت الوزيرة بوشهري عن انذار الشركة المنفذة لعقد مدينة المطلاع المرحلة الثانية رقم (م.ع.ر.س/ع/1300-2016/2017) الموقع بتاريخ 27 مارس 2017 بسبب تأخر نسبة الإنجاز التعاقدية.

ولفتت إلى أن المؤسسة العامة للرعاية السكنية أبلغت الشركة المتعاقد معها أنه في حال عدم الوفاء بالالتزامات التعاقدية واستمرار التأخير وعدم تحسن نسب الإنجاز فأن المؤسسة ستقوم بتوجيه انذار بسحب الأعمال مع احتفاظها بحقها في الإجراءات القانونية والمالية بحسب ما ورد بمستندات العقد.

وأوضحت بوشهري أن العقود التي أبرمتها المؤسسة مع شركات المقاولات تنص على تحميلهم كافة الالتزامات المالية في تنفيذ المشاريع بعد سحب العقود واسنداها الى شركات أخرى لاستكمالها.

وشددت بوشهري على أن المؤسسة ماضية في اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الشركات المتأخرة وهناك متابعة دورية على أرض الواقع من قبل مهندسي المؤسسة لما تحقق من نسب انجاز فعلي فضلا عن محاسبة من يتهاون في تقصير اي عمل يؤدي إلى تأخير مشاريع المدن الاسكانية الجديدة.

أضف تعليقك

تعليقات  0