العلاقات التجارية "الكويتية - الأمريكية" اتسمت على مدى عقود بالثبات والاستمرارية

تتسم العلاقات التجارية الكويتية الأمريكية على مدى العقود الطويلة الماضية بالثبات والاستمرارية بنيت خلالها علاقة متميزة من التبادل التجاري وصل حجمه لنحو مليار دينار كويتي (نحو 3ر3 مليار دولار أمريكي) من دون النفط ومشتقاته خلال العام الماضي.

ويأمل الجانبان تعزيز العلاقات على مختلف الأصعدة من خلال زيارة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح للعاصمة الامريكية واشنطن ولقائه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأربعاء المقبل.

ويسعى الجانبان بصورة مستمرة الى زيادة العلاقات التجارية من خلال تبادل الزيارات وإقامة المنتديات الاقتصادية اذ قام وزير التجارة والصناعة الكويتية خالد الروضان بلقاء نظيره الأمريكي ويلبور روس في واشنطن في شهر ابريل الماضي لبحث تطوير العلاقات التجارية.

كما عقدت غرفة التجارة الأمريكية وغرفة تجارة وصناعة الكويت بالتعاون مع هيئة تشجيع الاستثمار المباشر الكويتية في سبتمبر الماضي أول منتدى اقتصادي أمريكي - كويتي من نوعه لتعزيز العلاقة التجارية والاستثمارية بين البلدين بالتزامن مع زيارة سمو امير البلاد الى واشنطن آنذاك.

وانعكست تلك العلاقات على اجمالي حجم التبادل التجاري بين البلدين من مختلف السلع النفطية وغير النفطية الذي بلغ نحو ستة مليارات دولار أمريكي وتتركز الصادرات الكويتية على المنتجات البترولية فيما تتركز الصادرات الأمريكية في قطاع النقل.

وتستورد الكويت العديد من المنتجات الأمريكية مما جعل الميزان التجاري يميل بشدة نحو الولايات المتحدة إذ تصل قيمة الصادرات الأمريكية نحو الكويت نحو 044ر1 مليار دينار (نحو 3ر3 مليار دولار أمريكي).

اما حجم الصادرات الكويتية للولايات المتحدة فبلغت نحو 42 مليون دينار (نحو 6ر141 مليون دولار) خلال العام الماضي.

واظهرت احصائية رسمية صادرة عن وزارة التجارة الكويتية ان حجم التبادل التجاري بين الكويت والولايات المتحدة الأمريكية بلغ نحو 087ر1 دينار (نحو 3ر3 مليار دولار) دون شموله النفط ومشتقاته في عام 2017.

وبينت الاحصائية أن أبرز الصادرات الكويتية تمثلت في الأسمدة (يوريا) بقيمة 17 مليون دينار (نحو 56 مليون دولار) وتمثل نحو 40 في المئة من حجم الصادرات.

وأوضحت أن سلع تزويد وقود الطائرات والبواخر جاءت في المرتبة الثانية من ناحية حجم السلع الكويتية المصدرة للولايات المتحدة بقيمة 11 مليون دينار (نحو 36 مليون دولار) وتمثل نحو 25 في المئة من حجم الصادرات الكويتية.

وذكرت أن صادرات سلع (مبدئات ومسارعات للتفاعل الكيماوي ذات وسائط محمولة) بلغت ستة ملايين دينار (نحو 20 مليون دولار) وتمثل 14 في المئة من حجم الصادرات الكويتية.

وعن الواردات من الولايات المتحدة أفادت الاحصائية بان حجم سلع (سيارات نقل الأشخاص ذات الدفع الرباعي) بلغ 97 مليون دينار (320 مليون دولار) وتمثل تسعة في المئة من حجم الواردات.

وجاءت قيمة سلع صنفت تحت مسمى (موادأخرى) حسب إحصائية الوزارة 758 مليون دينار (نحو 5ر2 مليار دولار) وتمثل نحو 72 في المئة من حجم الصادرات.

وكان اعلى حجم من الصادرات الكويتية نحو الولايات المتحدة حسب الإحصاءات للفترة من عام 2000 الى العام الماضي كان في سنة 2008 إذ بلغ حجم الصادرات انذاك حوالي 126 مليون دينار (نحو 415 مليون دولار) فيما كان اعلى حجم الواردات الامريكية العام الماضي.

أضف تعليقك

تعليقات  0