الاستخبارات الغربية تكشف رحلات مريبة وممرات جوية سرية تسلكها إيران لتهريب الأسلحة

ذكرت قناة "فوكس نيوز" الأمريكية أمس الاثنين أن الاستخبارات الغربية رصدت طرقا سرية جديدة تعتمد عليها إيران في تهريب الأسلحة إلى حزب الله في لبنان.

ونقلت القناة عن مصادر استخباراتية أن شركة "فارس اير قشم" الإيرانية للطيران المدني نفذت رحلتين "نادرتين وغير مألوفتين" من طهران إلى بيروت خلال الشهرين الماضيين.

ووفقا للمصادر، فإن الرحلة الأولى نفذتها في 9 يوليو طائرة من طراز "بوينغ-747"، أقلعت من قاعدة جوية في العاصمة الإيرانية وتوقفت لفترة وجيزة في مطار دمشق، ثم واصلت رحلتها في "مسار غير معهود" إلى مطار بيروت، الذي هبطت فيه الساعة الرابعة بعد الظهر.

وأضافت "فوكس نيوز" أن الطائرة تحركت عبر أجواء شمال لبنان، في خطوة لا تقوم بها شركات طيران أخرى. وحسب الاستخبارات الغربية، فإن هذه الرحلة نقلت مكونات وعناصر لإنتاج أسلحة عالية الدقة في مصانع إيرانية في لبنان.

الرحلة الثانية انطلقت في 2 أغسطس من مطار طهران الدولي ووصلت إلى بيروت قبل ساعتين ونصف من الموعد المحدد، وفيما لم تتوقف الطائرة في دمشق إلا أنها اتبعت مسارا "غير معتاد نوعا ما" شمال سوريا.

وحسب "فوكس نيوز"، فإن "فارس اير قشم" تعد واحدة من شركات الطيران الإيرانية المدنية الزائفة التي يستخدمها الحرس الثوري الإيراني وقوات فيلق القدس لتهريب الأسلحة.

ونقلت القناة الأمريكية عن مصدر استخباراتي في المنطقة قوله إن "الإيرانيين يحاولون التوصل إلى أساليب وطرق جديدة لتهريب الأسلحة من إيران إلى حلفائها في الشرق الأوسط، من أجل اختبار ومواجهة القدرات الغربية على تعقبها".

أضف تعليقك

تعليقات  0