الوزير الصالح: "الإطفاء" تحظى باهتمام ودعم كبيرين من الحكومة

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي أنس الصالح اليوم أن الإدارة العامة للاطفاء تحظى باهتمام ودعم كبيرين من الحكومة مشيرا إلى أن هذا الدعم سيستمر لتوفير ما يمكن لتسهيل مهامهم وأعمالهم.

وقال الصالح في كلمة خلال افتتاح مبنى قطاع الوقاية الجديد الخاص بإدارة محافظتي حولي والعاصمة في منطقة غرب مشرف إن إنجازات (الاطفاء) تتابع من خلال أرشفة جميع مستنداتها المتعلقة بالتراخيص حتى التواريخ القديمة جدا.

وأضاف أن المبنى الجديد سيسهل على المواطنين اجراء معاملاتهم وتراخيصهم لافتا إلى أنه يعتبر أول مبنى حكومي يتم ترخيصه إلكترونيا بهدف ترخيص جميع المباني الحكومية وكذلك للتأكد من سلامة كل المباني لتكون مواكبة لاشتراطات الإطفاء.

وتوجه بالشكر نيابة عن مجلس الوزراء إلى المدير العام للادارة العامة للاطفاء الفريق خالد المكراد وجميع قياديها وعامليها على الجهود التي يقومون بها من أجل حماية الأرواح والممتلكات.

من جانبه أعلن الفريق المكراد عن إلزام جميع الجهات الحكومية والخاصة سواء في المشاريع الجديدة أو المستقبلية باستخراج رخص إطفاء تجدد كل عامين لضمان أن تكون مبانيها خاضعة للاشتراطات الوقائية وذلك لسلامة هذه المباني والمشاريع.

وأشار إلى حرص الادارة على تسهيل الاجراءات على المراجعين وانجاز رخص الاطفاء إلكترونيا مبينا في الوقت ذاته أن (الإطفاء) انتهت أمس من أرشفة آخر الملفات الورقية القديمة.

وذكر أن (الاطفاء) تكون بذلك قد أرشفت جميع المعاملات إلكترونيا بالاضافة الى ربط مع مؤسسات الدولة إلكترونيا مضيفا أنها "حققت نقلة نوعية" من حيث الخدمات التي يقدمها قطاع الوقاية للجمهور والشركات عبر انجاز معاملاتهم وتراخيصهم بأنواعها إلكترونيا.

ويضم المبنى الجديد إدارة وقاية محافظة حولي وادارة وقاية العاصمة التي ستبقى مؤقتا لحين انتقالها الى مبناها الدائم بمنطقة الصالحية.

وتأتي هذه الخطوة في إطار خطة التحديث والتطوير التي تشهدها قطاعات الإدارة العامة للاطفاء التي راعت ما يسهل على المواطنين والمقيمين الراغبين بإنهاء اجراءات تراخيصهم. ويحتوي المبنى على مرافق حيوية تخدم منتسبي القطاع منها مسرح وقاعة للسينما لتقديم الورش العملية ومركز للتدريب يشمل أحدث التقنيات والنظم الحديثة من وسائل للاتصال وشاشات للعرض.

أضف تعليقك

تعليقات  0