البرلمان العربي يثمن قرار الباراغواي اغلاق سفارتها في مدينة القدس المحتلة

ثمن البرلمان العربي اليوم الجمعة عاليا الموقف "الشجاع" لجمهورية الباراغواي بسحب سفارتها من مدينة القدس المحتلة الى تل أبيب.

وقال رئيس البرلمان مشعل السلمي في بيان ان "قرار القيادة الباراغوانية العدول عن موقفها السابق وغلق سفارتها لدى قوة الاحتلال في مدينة القدس المحتلة يؤكد عودتها للاجماع الدولي انسجاما مع قرارات الامم المتحدة بشأن الوضع التاريخي والقانوني لمدينة القدس المحتلة".

واضاف ان "تصحيح موقف الباراغواي يتسق مع العلاقات التاريخية بين الشعب العربي وشعوب امريكا اللاتينية الداعمة لحق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس".

واوضح ان "قرار القيادة الباراغوانية يأتي استجابة للجهود الدبلوماسية العربية والاسلامية الحثيثة ومن ضمنها جهود البرلمان العربي التي بدأت بعد قرار الادارة الامريكية المرفوض بنقل سفارتها لدى قوة الاحتلال الى مدينة القدس المحتلة والضغوط التي مارستها الولايات المتحدة الامريكية على بعض الدول لتحذو حذوها بشأن القدس".

ودعا الدول التي نقلت سفارتها لدى اسرائيل الى مدينة القدس المحتلة او تنوي نقل سفارتها اليها ان تراجع موقفها اتساقا مع قرارات الامم المتحدة ذات الصلة والاجماع الدولي وحفاظا على روابطها ومصالحها مع الدول والمجتمعات العربية والاسلامية.

واكد البيان ان مدينة القدس جزء لا يتجزأ من الاراضي الفلسطينية المحتلة وفقا لقرارات مجلس الامن الدولي.

وكان رئيس باراغواي السابق هوراسيو كارتيس الذي انتهت فترة رئاسته في اغسطس الماضي اعلن في مايو الماضي قرار حكومته نقل سفارتها من تل أبيب الى مدينة القدس لتكون ثالث دولة تتخذ هذا الاجراء بعد الولايات المتحدة وغواتيمالا.

واعلنت وزارة خارجية باراغواي يوم الاربعاء الماضي اعادة السفارة من القدس الى تل أبيب للمساهمة في تكثيف الجهود الدبلوماسية الاقليمية والدولية بهدف التوصل الى سلام شامل وعادل ودائم في الشرق الاوسط.

أضف تعليقك

تعليقات  0