"التربية": الاندية الصيفية تدعم مواهب الطلاب

ذكر الوكيل المساعد للشؤون المالية والوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة بالإنابة يوسف النجار أن ختام بطولة الأندية الصيفية للسباحة تكلل بالنجاح، وذلك بجهود القائمين على الأندية الصيفية من مشرفين ومعلمين ودعم قيادات وزارة التربية، مشيرا إلى أن استمرار هذه الأندية ماهو الا دعم لمواهب أبنائنا الطلبة والطالبات بكافة الأنشطة الرياضية، ومؤكدا على استمرار وزارة التربية في افتتاح ودعم الأندية الصيفية، لتصبح في المواسم القادمة بشكل أفضل مما عليه من السنوات الماضية .

ومن جانبه قال الموجه العام للتربية البدنية وليد السلامين أن أحواض السباحة تعد من أبرز الأنشطة الصيفية التي تقدمها وزارة التربية للطلبة والطالبات خلال موسم الصيف، و قد شارك فيها مايقارب 1150 طالب وطالبة، تم توزيعهم على أربعة أحواض سباحة منها ثلاثة أحواض سباحة للبنين وحوض سباحة واحد للبنات، وذلك بهدف تنمية مهارات أبنائنا الطلبة والطالبات خلال فترة الصيف، موضحاً أن أحواض السباحة أثمرت مواهب طلابية واعدة، وذلك نتيجة لجهود كشافين الأندية الرياضية في أحواض السباحة، الأمر الذي يدل على نجاح الأندية الصيفية التابعة لوزارة التربية.

وثمن السلامين دعم قيادات وزارة التربية على اهتمامهم بالأنشطة الرياضية خلال فترة الصيف.

ومن جهته أشار المشرف العام على المراكز الرياضية للأندية المسائية محمد الحمدان إلى إفتتاح وإستغلال أحواض وزارة التربية للسباحة في فترة الصيف في تعليم وتدريب أبنائنا الطلبة أساسيات و مهارات السباحة.

وذكر المشرف العام لأحواض السباحة حمد الحاي أن هذه البطولة التنافسية الأولى للأندية الصيفية الخاصة في السباحة للبنين، و تشمل ثلاثة أحواض سباحة تقتصر على سبعة سباقات مشمولة في السباحة الحرة وسباحة الظهر والتتابع على مسافة 25 متر، موضحاً أن المدربين والمشرفين لهم دور كبير في دعم وتعليم أكبر عدد ممكن من الطلبة في السباحة .

أضف تعليقك

تعليقات  0