السفارة الكورية تشيد بجهود سمو الامير في تعزيز الترابط بين دول مجلس التعاون الخليجي

أشاد القائم بأعمال السفارة الكورية الشمالية لدى البلاد زوميونغ تشول بعلاقات الصداقة والتعاون التاريخية بين بلاده والكويت، مشيداً بالسياسة الكويتية التي حققت الأمن والاستقرار والتلاحم الاجتماعي، والتي تحرص على تحديث جميع مجالات الاقتصاد الوطني لتحسين مستوى معيشة الشعب.

وأشاد زوميونغ في كلمة ألقاها بمناسبة احتفال السفارة الكورية الذكرى السبعين لتأسيس جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية  بحضور نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون آسيا سالم الحمدان وعدد كبير من الدبلوماسيين وأبناء الجالية الكورية في الكويت، بدور وجهود صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد في تعزيز الترابط بين دول مجلس التعاون الخليجي، وتعزيز العمل العربي المشترك، وحرص سموه على تطوير علاقات الكويت بجميع دول العالم المحبة للسلام، وفي تقديم المساعدات الانسانية للدول المنكوبة بما فيها بلاده، وفي التوسط لحل النزاعات الاقليمية والدولية عبر الحوار السلمي وفي ايجاد حل عادل وشامل لقضية الشرق الأوسط بما فيها القضية الفلسطينية.

وتابع زوميونغ أن بلاده تقدر عاليا حصول الكويت على العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن خلال الفترة 2018/2019 وجهودها المبذولة من أجل تأدية مسؤوليتها الكبيرة وواجباتها السامية.

وأكد أن بلاده حكومة وشعبا سوف تبذل كل ما في وسعها من الجهود من أجل تطوير وتعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين نحو الأفضل، مشيرا أن الاستقلالية والسلام والصداقة هي مبادئ ثابتة لحزب العمل الكوري وحكومة جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية في سياستهما الخارجية.

أضف تعليقك

تعليقات  0