"الخوف. ترامب في البيت الأبيض" كتاب يرسم صورة مروعة لرئاسة ترامب

تخيل أن مساعدي ترامب يتآمرون لإخفاء أوراق من على مكتبه مخافة أن يوقع شيئا يهدد الأمن القومي لبلادهم ليس هذا فقط!

وزير الدفاع أيضا جيمس ماتيس قال إن لدى ترامب فهم طفل في الصف الخامس أو السادس!

هذا جزء قليل من معلومات مثيرة جاءت في كتاب "الخوف.. ترامب في البيت الأبيض" لصحفي التحقيقات الأمريكي الشهير بوب ودورد كاشف فضيحة ووترغيت بوب ودورد يقول إنه أعد الكتاب استنادا لمقابلات مع وزراء ومسؤولين بالإدارة الأمريكية مقدما به صورة مروعة لرئاسة ترامب ومما جاء فيه أيضا:

- ترامب يزدري بشكل مستمر أفكار القادة العسكريين والاستخباريين

- فريقه للأمن القومي كان يصاب بالصدمة بسبب افتقاره للمعرفة بشؤون العالم

- طلبَ من ماتيس اغتيال بشار الأسد بعد هجوم كيماوي مزعوم لكن الوزير "تجاهل" الأمر ثم أقنعه لاحقا بتنفيذ هجوم محدود على سوريا وبعد نشر مقتطفات من الكتاب في صحفية واشنطن بوست نفى وزير الدفاع ما نسب له وقال في بيان إن ذلك الكلام "لم يصدر عنه أو في حضوره" أما ترامب فغرد قائلا:

"كتاب بوب ودورد تم دحضه من قبل الجنرال وزير الدفاع جيمس ماتيس والجنرال رئيس هيئة الأركان جون كيلي. تم اقتباس أقوالهما بغرض الاحتيال وخداع الجمهور.

وبالمثل أيضا قصص واقتباسات أخرى. هل وودوارد عميل ديمقراطي؟ هل تلاحظون التوقيت؟".

أضف تعليقك

تعليقات  0