مسؤول اممي: سمو الأمير سطر تاريخا ناصعا في العمل الإنساني

قال المنسق المقيم للأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدى الكويت الدكتور طارق الشيخ ان سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح سطر تاريخا ناصع البياض من العمل الدبلوماسي والتنموي الانساني الرفيع على مدى 55 عاما حافلة بالعديد من المحطات التاريخية.

واضاف الشيخ في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم السبت بمناسبة الذكرى الرابعة لمنح سمو الامير لقب (قائد للعمل الإنساني) والتي تصادف غدا الاحد ان اعمال وإنجازات وبصمات سموه محليا وإقليميا وعالميا تسمو عن اي القاب مهنئا سموه بهذه المناسبة.

واكد ان الكويت كانت ولا تزال تقوم بدور بارز في تأصيل وترسيخ قيم احترام حقوق الإنسان وحسن الجوار وتحقيق السلم والامن من خلال الحوار الدبلوماسي ودبلوماسية التنمية.

ولفت الى حرص سمو الامير والخارجية الكويتية من خلال دبلوماسية العمل الإنساني في الشرق والغرب على نصرة المظلوم واغاثة اللاجئين ودعم ذوي الاحتياجات.

واشاد برعاية سمو امير البلاد ونصرته للمتضررين من الحروب والمجاعات والكوارث الطبيعية في جميع انحاء العالم.

كما نوه بيد الكويت الأصيلة التي "تمتد بالسلام والعون الى العراق لتنهض به بعد طول الحرب متناسية الماضي ومتطلعة لمستقبل افضل للجميع".

واثنى كذلك على الدور الذي تلعبه دولة الكويت ودبلوماسيتها من خلال عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن الدولي وعملها لدعم ومساعدة الدول المتأثرة بالحروب والخلافات والنزاعات مثل سوريا وفلسطين واليمن.

أضف تعليقك

تعليقات  0