حماية البيئة تتقدم ب 6 توصيات لورشة "الاراضي الرطبة" بالشارقة

قالت جنان بهزاد أمين عام الجمعية الكويتية لحماية البيئة "ان الأراضي الرطبة الطبيعة تدعم التنوع البيولوجي بشكل كبير، وان هناك حاجة ملحة لاتخاذ إجراءات منسقة من قبل الأفراد ومجموعات المجتمع المدني والحكومات والقطاع الخاص لايجاد فرص بديلة وحل مشكلة تدهور الاراضي الارطبة والمحافظة عليها".

وأوضحت بهزاد في تصريح صحافي اليوم ان "الجمعية الكويتية لحماية البيئة تؤكد على أهمية تعزيز الوعي العام بحماية الطيور، وتحسين وتفعيل تطبيق النصوص القانونية المعنية بحماية البيئة الفطرية وإتخاذ إجراءات صارمة تجاه الصيد الجائر لكائنات وطيور الحياة البرية".

جاء ذلك خلال مشاركة الجمعية بوفد في فعاليات ورشة عمل "تطوير استراتيجية إقليمية لرصد ومراقبة الأراضي الرطبة الساحلية والطيور المائية في منطقة شبه الجزيرة العربية"، والتي نظمتها هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بإمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من الخامس حتى السادس من الشهر الجاري بالتعاون مع منظمة ويتلاند انترناشيونال ومنظمة بيرد لايف انترناشيونال وبمشاركة أكثر من 20 جهة من ممثلي الحكومات وشركاء المنظمتين في المنطقة وممثلي المعاهد الدولية والمنظمات والمبادرات الإقليمية.

وقالت أمين عام الجمعية الكويتية لحماية البيئة إنها تناولت في محاضرة قدمتها في فعاليات الورشة دور وإنجازات الجمعية في مجال المحافظة على الطيور المائية وجهود دولة الكويت الدولية من خلال المعاهدات الدولية والبرامج المشتركة لرصد وتوثيق والمحافظة على الطيور المائية في موائلها الطبيعية المتمثلة في المناطق الرطبة والتي تتميز فيها منطقة شبه الجزيرة العربية.

وأوضحت أن محاضرتها تناولت الاجابة على الاسئلة التي طرحها البرنامج للوصول الى استراتيجية مشتركة لتعزيز الحفاظ وحماية الأراضي الرطبة والسعي لتأهيل المتدهور منها فضلاً عن تفعيل برامج المراقبة في إطار السياسات الوطنية والإتفاقيات الدولية المشمولة بموائل الطيور وترتيبها وطرق هجراتها ضمن خطط تقييم الأراضي الرطبة ومكوناتها وكائناتها

أضف تعليقك

تعليقات  0