سمو أمير البلاد يتلقى برقية تهنئة من سمو الشيخ ناصر المحمد في ذكرى تسمية سموه "قائدا للعمل الانساني"

تلقى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه برقية تهنئة من أخيه سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الجابر المبارك الصباح بمناسبة الذكرى الرابعة على قيام منظمة الأمم المتحدة بتسمية دولة الكويت "مركزا للعمل الإنساني" وبإطلاقها على سموه رعاه الله لقب "قائدا للعمل الإنسانى" هذا نصها:

سيدي حضرة صاحب السمو الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح أطال الله في عمره المديد أمير البلاد المفدى تحية طيبة وبعد..

يشرفني أن أرفع إلى مقام سموكم حفظكم الله ورعاكم أسمى التهاني وأطيب التمنيات بمناسبة حلول الذكرى الرابعة لتسمية سموكم قائدا للعمل الإنساني من قبل هيئة الأمم المتحدة سائلا الله عز وجل ان يوفقكم ويسدد على دروب الخير خطاكم وأن يحفظكم دوما داعما وسندا لمسيرة العمل الإنساني محليا واقليميا ودوليا. كما يطيب لي بهذه المناسبة السعيدة أن أؤكد بالغ اعتزازي بمسيرة سموكم المشرفة في مجال العمل الخيري والحافلة بوافر المبادرات الإنسانية النبيلة التي سطرتم بها سجلا ناصعا من العطاء والكرم حفظتم به لأنفسكم المكانة المرموقة في قلوب محبي الخير على مستوى العالم ونلتم به قصب السبق في مجال مساعدة المحتاجين والمنكوبين بمختلف أنحاء المعمورة مؤكدين بذلك استحقاقكم الثابت لهذا اللقب الرفيع.

خالص تحياتي وتقديري مقرونا بأصدق دعواتي لسموكم أن يمتعكم المولى سبحانه بموفور الصحة والعافية وأن يديم على كويتنا الغالية نعم الأمن والتقدم والرفعة في ظل القيادة الحكيمة والرعاية الكريمة لسموكم حفظكم الله ورعاكم.

وتفضلوا سموكم بقبول أسمى آيات الود والتقدير ناصر المحمد الأحمد الجابر المبارك الصباح هذا وقد بعث حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ببرقية شكر جوابية لأخيه سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الجابر المبارك الصباح أعرب فيها سموه حفظه الله عن خالص شكره وتقديره على ما عبر عنه من مشاعر جياشة ودعوات صادقة وتمنيات طيبة بمناسبة الذكرى الرابعة على قيام منظمة الأمم المتحدة بتسمية دولة الكويت "مركزا للعمل الإنساني" وبإطلاقها على سموه لقب "قائدا للعمل الإنساني" مؤكدا سموه رعاه الله أن هذا التكريم الاستثنائي إنما يجسد المكانة الرفيعة التي تحظى بها دولة الكويت لدى المجتمع الدولي وتقديره لريادتها في مجال العمل للانسان. سائلا سموه حفظه الله المولى تعالى أن يديم عليه موفور الصحة والعافية وأن يوفق الجميع لخدمة الوطن الغالي ورفعة شأنه وتحقيق كل ما ينشده من تقدم ورقي وازدهار.

أضف تعليقك

تعليقات  0