حقوق الإنسان تشكل فريقًا لمتابعة شكوى والد الطالب ضابط المتوفى

قررت لجنة حقوق الإنسان البرلمانية خلال اجتماعها اليوم تشكيل فريق من العضوين محمد هايف وثامر السويط لمتابعة وبحث ما ورد في الشكوى المقدمة من والد الطالب ضابط المتوفى فالح العازمي.

وأوضح رئيس اللجنة النائب عادل الدمخي، في تصريح صحفي بالمركز الإعلامي لمجلس الأمة، أن الشكوى تتعلق بتعرض الطالب المتوفى لممارسة لا إنسانية في المؤسسة العسكرية أدت إلى وفاته.

وقال الدمخي إن اللجنة نظرت في الشكوى من الناحية الإنسانية لأن اختصاص اللجنة تلقي الشكاوى والنظر فيها ومعالجة أسبابها ووضع الحلول لها.

وأكد أن دور لجنة حقوق الإنسان متابعة أداء الأجهزة الحكومية من ناحية إنسانية وخصوصًا في مثل ما حدث في الكلية العسكرية.

وذكر أن الفريق المكون من العضوين محمد هايف وثامر السويط سيتابع هذه الشكوى من خلال استدعاء ولي أمر الطالب المتوفى والذهاب للمؤسسة العسكرية والاطلاع على برامج التدريب، ومن ثم استدعاء المسؤولين، تمهيدا لرفع التقرير والتصويت عليه.

وبين أنه تم خلال الاجتماع مراجعة إنجازات اللجنة في دور الانعقاد المنصرم بالرغم من أنها تعرضت لمطبات إثر مرض النائب ثامر السويط ورحلة علاجه التي استمرت 4 أشهر، وحبس النائبين وليد الطبطبائي وجمعان الحربش لمدة 85 يومًا، فضلًا عن تخلف نائب آخر رشحته الحكومة لعضوية اللجنة عن حضور أي اجتماع للجنة.

وأفاد بأنه رغم هذه المطبات عقدت 11 اجتماعًا أصليًّا و11 اجتماعا فرعيًّا، معلنًا أن اللجنة أصدرت تقرير أعمالها الذي سيعرض على المجلس في الجلسات القادمة، بالإضافة إلى ما استجد من أعمال.

أضف تعليقك

تعليقات  0