وزير الأوقاف: اعتماد مجلس الخدمة المدنية الهيكل التنظيمي الجديد للوزارة

كونا - أعلن وزير العدل ووزير الاوقاف والشؤون الاسلامية المستشار الدكتور فهد العفاسي اليوم الاثنين عن اعتماد مجلس الخدمة المدنية الهيكل التنظيمي الجديد لوزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية.

وقال العفاسي في تصريح ادلى به لوكالة الانباء الكويتية (كونا) أن الهيكل الجديد جاء لتلبية احتياجات الوزارة في تحقيق رؤية وسياسات خطة تنمية البلاد وتنفيذ برنامج عمل الحكومة وتحقيق نقلة نوعية في مهام ومسؤوليات الوزارة المناط بها تجاه خدمة المجتمع ومؤسساته خصوصا أن الهيكل التنظيمي للوزارة لم يعدل منذ 16 عام.

وذكر أن الهيكل الجديد للوزارة تم اعتماده بعد التوسع الكبير في أنشطة الوزارة وتنوع الخدمات التي تقدمها وزيادة اعداد المستفيدين منها ولترجمة رؤية الوزارة ورسالتها وقيمها الواردة في الخطة الاستراتيجية الجديدة واجراء بعض التعديلات التنظيمية كاعادة صياغة الاختصاصات وتنظيم واستحداث تغيير على قطاعات الوزارة ولم يتم استحداث أي قطاعات جديدة.

وأكد العفاسي أن الهيكل سوف يعالج جميع السلبيات السابقة كازدواجية وتداخل الاختصاصات بين التقسيمات التنظيمية وتعقيد الاجراءات وذلك بتطبيق الفصل النوعي طبقا لطبيعة النشاط مضيفا أنه سيحقق التوافق والتجانس بين الوحدات التنظيمية بالوزارة لتطوير الاداء ورفع مستوى الخدمات المقدمة.

ولفت الى انشاء كيان تنظيمي للتواصل الحضاري وفقا للدور التنويري لدولة الكويت في توضيح صورة الاسلام على حقيقته وتبوء مكانتها كمنارة بين الامم الاسلامية اذ تعتبر الكويت رائدة في المجال الانساني.

وأوضح أن الهيكل الجديد سوف يرسخ مفهوم الابداع والتميز بين العاملين والعمل على توفير البيئة المناسبة لتنمية الأفكار الابداعية وللارتقاء بالاداء المؤسسي مؤكدا أنه روعي التوسع الجغرافي بالدولة بانشاء مناطق جديدة مما يستدعي انشاء مساجد جديدة ومراكز لتحفيظ القرآن وغيرها من الأنشطة.

وبين أن الهيكل الجديد للوزارة عالج مشكلة اعتماد مراكز الدراسات الاسلامية ومراكز الاترجة ومراكز السراج المنير في حين اعتمد الهيكل الجديد وكيل فني ووكيل اداري في كل مركز تعليمي واعتماد مراكز لتحفيظ القرآن بدرجة رئيس قسم.

وحول تفاصيل الهيكل الجديد قال العفاسي انه تم تغيير مسمى قطاع التنسيق الفني والعلاقات الخارجية الى قطاع الاعلام والعلاقات الخارجية وتحويل ادارة الدراسات الاسلامية وشؤون القرآن الكريم والسراج المنير الى ادارات في المحافظات كالتالي ادارة الدراسات الاسلامية وعلوم القرآن لمحافظتي العاصمة وحولي.

واضاف ان تم تحويل ادارة الدراسات الاسلامية وعلوم القرآن لمحافظتي الفروانية والجهراء وادارة الدراسات الاسلامية وعلوم القرآن لمحافظتي الاحمدي ومبارك الكبير ويلحق بها مراقبات الدراسات الاسلامية وشؤون القرآن الكريم والسراج المنير والخدمات المساندة والشؤون التعليمية.

وذكر أن تم استحداث مراقبة الخدمات المساندة في ادارات المساجد الست واستحداث ادارة جديدة تعنى بالقياس وتقييم الاداء وتتبع قطاع التخطيط والتطوير ونقل تبعية ادارة الاعلام الى قطاع الاعلام والعلاقات الخارجية مع دمج تفريعات ادارة البرامج الدينية.

واضاف انه تم نقل ادارة التأهيل والتطوير من الواحدات التابعة لمكتب الوزير الى قطاع الشؤون الثقافية ونقل مكتب مجلة الوعي الاسلامي من قطاع الشؤون الثقافية الى قطاع الاعلام والعلاقات الخارجية بالاضافة الى انشاء أقسام جديدة في مختلف القطاعات.

وثمن العفاسي تضافر أجهزة الدولة الساعية إلى احداث نقلة في آلية عمل وتطوير مؤسسات الدولة وازالة كافة العراقيل التي تحد من قدرتها على الإنجاز.

أضف تعليقك

تعليقات  0