مبارك الحجرف: ممارسات الروضان تجعل صعوده منصة الاستجواب.. أمراً مستحقاً

أكد النائب مبارك الحجرف أن ممارسات وزير التجارة والصناعة خالد الروضان, تجعل صعوده لمنصة الاستجواب أمراً مستحقاً لايحتمل التأجيل, مطالباً الوزير الروضان بالاستقالة في حال ثبوت حصول شركة "سنيار" على مناقصات خاصة بالدولة وإلا فلينتظر طرح الثقة تحت قبة عبدالله السالم .

وأضاف الحجرف أن ما يتردد حول دور شركة "سنيار" يثير شبهات التنفيع واساءة استخدام السلطة بحق المال العام, مشيراً إلي محاولات الوزير الروضان التدخل في الدور التشريعي لمجلس الأمة من خلال محاولات عديدة لتعطيل الدور الرقابي للمجلس سعياً منه لثني المجلس عن كشف التلاعب بحق اموال الدولة . 

وأوضح الحجرف في بيانه الصحافي أن عدم استجابة الوزير الروضان لمحاولات النصح والتوجيه جعلت الاستجواب أمراً مستحقاً بعد التدرج في استخدام الأدوات الرقابية المقررة دستورياً لمجلس الأمة .

واشار الحجرف إلي الواقع الكارثي الذي تعيشه المشروعات الشبابية الصغيرة, رغم توجهيات سمو أمير البلاد بتعزيز ودعم الشباب وتبني مشروعاتهم, لافتاً إلي حجم المشروعات التي يتم رفضها بعد قبولها بشكل مبدأي, يحطم طموحات الشباب الذين يبذلون الجهد والمال في دراسات الجدوى وينتهي الأمر في النهاية بالرفض بسبب التعيينات البروشتية التي تفرز المزاجية في اتخاذ القرار دونما اعتبار لمستقبل شباب هذا الوطن .

أضف تعليقك

تعليقات  0