"البورصة" تطلق "أكاديمية" تعليمية مجانية للمستثمرين الجدد والمحترفين

أعلنت شركة بورصة الكويت اليوم السبت إطلاق بوابة تعليمية رقمية مجانية جديدة تحت مسمى (أكاديمية بورصة الكويت الإلكترونية) بهدف تعزيز مبادئ وأسس المعرفة المالية بين المستثمرين الجدد والمحترفين.

وقالت (بورصة الكويت) في بيان صحفي انه انطلاقا من الجهود الرامية إلى تعزيز المعرفة بسوق رأس المال "أنشأنا الأكاديمية لتثقيف المستثمرين بتقييم فرص الاستثمار واستراتيجيات التداول الهامة وكذلك إدارة المخاطر لتمكينهم من اتخاذ قرارات مستنيرة للاستثمار".

وأضافت أنه مع إطلاق الاكاديمية ستوفر البوابة الإلكترونية العديد من الدورات التدريبية الموجهة للمستثمرين من مختلف المستويات من المبتدئين إلى ذوي الخبرة.

ونقل البيان عن الرئيس التنفيذي لبورصة الكويت خالد الخالد قوله ان إطلاق أكاديمية بورصة الكويت الإلكترونية يعكس "التزامنا الراسخ بتطوير سوق رأسمالي على أساس قوي وسليم".

وأضاف الخالد أن البورصة تستهدف ضمان تزويد المستثمرين بالأدوات والمعلومات المناسبة حتى يكونوا واثقين من المشاركة في التداول وهم على دراية بالخيارات المتاحة لمساعدتهم على اتخاذ قرارات الاستثمار.

وأوضح أن الأكاديمية تهدف إلى تعزيز المعرفة المالية بين الجمهور الكويتي بشكل عام مما سيساعد بدوره على زيادة الاستثمار في سوق رأس المال المحلي.

وأكد أنه "مع عروضها التعليمية الجديدة تتناول بورصة الكويت ضرورة سد الفجوة المعرفية في التجارة والمعرفة المالية والتي تعد أحد العوامل الرئيسية التي تدفع المستثمرين الأفراد إلى المشاركة في سوق رأس المال وستعمل الأكاديمية كمصدر موثوق للمعلومات حيث يمكن للأعضاء الوصول إلى أحدث الأدوات والموارد".

وأضاف أن الأسواق المالية "تشهد اليوم تطورا مستمرا لذلك من المهم بالنسبة لكيانات مثل بورصة الكويت التأكد من إبقاء المستثمرين الأفراد على علم بالاتجاهات الجديدة والمخاطر المرتبطة بالاستثمار".

وقال ان البورصة ترى أن مهمتها التمكن في المساعدة على بناء بيئة مالية مستدامة من خلال التحسين المستمر لمحو الأمية المالية وبالتالي تمكين المستثمرين من الحفاظ على فهم متعمق للهياكل والإجراءات المعقدة في سوق رأس المال حتى يتمكنوا من تحقيق أهدافهم المالية.

ولفت الى ان البوابة ستقدم حلولا تدريبية لمساعدة المبتدئين مثل طلاب الجامعات على فهم أساسيات التخطيط المالي والأدوات المتوفرة في السوق وسيتم تقديم المحتوى بتنسيق تفاعلي مدعوم بمقاطع فيديو وصور ورسوم بيانية وتدريبات.

واضاف أن اتباع أفضل الممارسات وزيادة الشفافية لأصحاب المصلحة يعدان جزءا من رسالة بورصة الكويت للتطور كبورصة إقليمية رائدة ولتحقيق هذه الغاية تركز استراتيجيتها على تطوير وضع السوق العام ومعالجة احتياجات المشاركين في السوق.

واكد الخالد أن البورصة تقوم على توفير أدوات الاستثمار وإعادة هيكلة السوق لزيادة قدرته التنافسية وسيولة وجذب الاستثمارات من المستثمرين المحليين والدوليين.

ومنذ ترخيصها الرسمي في أكتوبر 2016 من قبل هيئة أسواق المال التزمت بورصة الكويت بإنشاء وتشغيل منصة سوق رأس مالية تتسم بالكفاءة والنزاهة والشفافية التي تخدم جميع فئات الأصول ذات الصلة مع التركيز على مصالح العملاء.

أضف تعليقك

تعليقات  0