أزمة المياه الملوثة بالعراق تضرب فريقا لكرة القدم

أعلن نادي الحسين العراقي لكرة القدم تأجيل مباراة، كانت مقررة، الاثنين، مع منافسه نفط الجنوب، في إطار المرحلة الأولى من الدوري المحلي، إثر تسمم 10 من لاعبيه في مدينة البصرة الجنوبية، التي تشهد أزمة صحية.

وقال مدير فريق الحسين، فاضل زغير، لوكالة "فرانس برس" إن "10 لاعبين من الفريق إضافة إلى إداريين، تعرضوا، الأحد، لحالات تسمم نقلوا على أثرها إلى أحد مستشفيات المدينة لتلقي العلاج".

وأضاف: "حصل اتفاق مع إدارة نفط الجنوب على تأجيل المباراة حتى إشعار آخر، ويحدد الوقت لاحقا، بعد موافقة الاتحاد العراقي".

ومنذ بداية يوليو الماضي، شهدت البصرة تظاهرات احتجاجا على الفساد وانعدام الخدمات العامة والبطالة.

لكن الأمور اتخذت منحى تصعيديا قبل أسبوعين على خلفية أزمة صحية غير مسبوقة، نقل على أثرها 60 ألف شخص إلى المستشفى تسمموا بالمياه الملوثة.

وأوضح زغير أن الفريق كان يقيم في أحد فنادق البصرة تحضيرا للمباراة، وقد "اصطحبنا معنا من العاصمة بغداد، كميات من مياه الشرب لاستخدامها لكن يبدو أن المياه المالحة التي تستخدم للاستحمام وغسل الأواني تسببت في ذلك (التسمم)".

وأكد أن لاعبي الفريق غادروا المستشفى الليلة الماضية "إلا أن حالتهم غير مستقرة، ولا تسمح بعودتهم إلى العاصمة وننتظر تحسن حالتهم".

أضف تعليقك

تعليقات  0