السفير العتيبي: الكويت تؤكد أهمية وحدة مجلس الأمن حول ملف كوريا الشمالية

اكدت الكويت اهمية وحدة وتماسك مجلس الامن حول ملف كوريا الشمالية معربة عن اسفها وقلقها من امكانية فقدان وحدة المجلس تجاه هذه القضية.

جاء ذلك في كلمة الكويت خلال جلسة مجلس الامن حول كوريا الشمالية التي ألقاها مندوب دولة الكويت الدائم السفير منصور العتيبي مساء امس الاثنين.

ودعا السفير العتيبي اعضاء المجلس الى تجاوز الخلافات والاضطلاع بمسؤولياتهم في المحافظة على السلم والامن الدوليين.

واكد تفهم الكويت لمشاغل جميع الاطراف المعنية الا ان ما دار من نقاشات في اللجنة المعنية خلال الاسبوعين الماضيين وما آلت اليه الامور بعد ذلك امر مؤسف ويشكل مصدر قلق لدى الوفد الكويتي من امكانية فقدان وحدة المجلس تجاه هذه القضية.

وقال ان "قضايا عدم الانتشار وأسلحة الدمار الشامل شكلت الخطر الاكبر على المسؤوليات الملقاة على عاتقنا نحو المحافظة على السلم والامن الدوليين فنحن على بعد تسعة ايام فقط من العودة مجددا الى هذه القاعة لاجتماع رفيع المستوى لبحث مخاطر تلك الاسلحة على عالمنا اليوم والنظر في تفعيل الادوات الرئيسية المتاحة للامم المتحدة في مجال الحد من تلك الاسلحة وضمان السلم والامن الدوليين".

واضاف انه "منذ بضعة اشهر كانت الحالة في شبه الجزيرة الكورية الاشد توترا وخطورة فيما يتعلق بالسلم والامن وكان يساورنا جميعا القلق ازاء خطر المواجهة العسكرية الا ان تلك المخاوف بدأت تقل تدريجيا بعد مبادرات دبلوماسية صادقة اثمرت انعقاد قمتين رئاسيتين في غضون شهرين فقط".

وأعرب العتيبي عن تطلعه الى نجاح القمة بين الكوريتين التي ستعقد غدا لافتا الى ان ما نتج عن هذه الجهود من تفاهمات ايدتها دولة الكويت والمجتمع الدولي بأسره بغية الوصول الى الهدف المنشود والمتمثل في اخلاء شبه الجزيرة الكورية من الاسلحة النووية واحلال السلام ما بين الكوريتين.

واكد اهمية تلك المبادرات الدبلوماسية التي جاءت في ظل وجود سلسلة من القرارات الدولية الصادرة عن مجلس الامن اذ كان لتماسك المجلس ووحدته دور ريادي في ادانة كافة البرامج والانشطة غير المشروعة لكوريا الشمالية سواء كانت برامج نووية او تلك المتعلقة بالصواريخ الباليستية.

واشار العتيبي الى اهمية استمرار المجلس في التنفيذ الكامل لجميع القرارات الصادرة عنه ذات الصلة.

وقال "لقد تابع وفد بلادي عن كثب المناقشات في لجنة الجزاءات 1718 خلال الشهرين الماضيين" معربا عن تقديره للجهود الكبيرة التي يبذلها المندوب الدائم لهولندا السفير كارل فان اوستيروم رئيس اللجنة والمهنية العالية التي يتمتع بها اعضاء بعثته.

وبين ان الالتزام بالقواعد الاجرائية والمحافظة على استقلالية التقارير الصادرة عن فرق الخبراء "هما من المسائل التي تحكم عملنا في هذه المنظمة الاممية فمن منطلق رئاستي للفريق العامل غير الرسمي المعني بالوثائق والمسائل الاجرائية الاخرى اعلم يقينا بوجود حاجة ماسة لتعديل الكثير من المسائل التي تؤثر على عمل المجلس".

وتابع العتيبي قائلا "الى ان نتمكن من اجراء التعديلات التي من شأنها تحسين اداء وعمل المجلس لا خيار امامنا سوى العمل من خلال الاجراءات المتعارف عليها".

أضف تعليقك

تعليقات  0