«الجامعة»: إنجاز أعمال التدعيم الإنشائي لمباني الروضة بموقع العديلية

أفادت مدير إدارة الإنشاءات والصيانة المهندسة حميدة عجيل الخالدي أنه كالمعتاد سنوياً وتنفيذاً لتوجيهات الأمانة العامة بجامعة الكويت تقوم إدارة الإنشاءات والصيانة برفع أقصى درجات التأهب والاستعداد لاستقبال العام الدراسي الجديد حيث تعكف قطاعات الصيانة مستغلة العطلة الصيفية وخلو المباني الجامعية من الطلاب ومرتادي الجامعة بالعمل وبشكل متواصل على انجاز كافة الأعمال التي من شأنها ضمان سير العملية التعليمية بشكل ناجح وسليم.


وأشارت الخالدي أن الإدارة تعمل دوماً على قدماً وساق لإنجاز كافة الأعمال وحل جميع المشاكل المتعلقة بالمباني خلال فترة العطلة الصيفية حتى لا يتعارض ذلك مع سير العملية التعليمية بمواقع الجامعة المختلفة.

ومن الأعمال التي أنجزت وبوقت قياسي من قبل قسم صيانة الخالدية على سبيل المثال لا الحصر تم استبدال وحدات التكييف بمختبرات كلية العلوم، وتجديد أرضيات وصبغ مبنى المختبر العلمي النانوسكوب وتجديد شامل لقاعة المحضرات رقم 146 بمبنى كلية العلوم، واستبدال وصبغ البلاط الكربستون لجميع مداخل الجامعة، وعمل قواطع لاستحداث مكاتب لاستقبال أعضاء هيئة التدريس بكلية الهندسة والبترول، واستبدال وتجديد المصاعد بمبنى الكافتيريا المركزية بالخالدية وتجديد شامل لمبنى أتحاد الطلبة.


وأشادت م. حميدة الخالدي بجهود قسم صيانة الخالدية وما أحدثه من تغييرات بالموقع بالفترة الأخيرة. ومن جانب آخر قامت إدارة الإنشاءات والصيانة بجامعة الكويت بالانتهاء من أعمال التدعيم الإنشائي وإعادة التأهيل لمباني الروضة بموقع الجامعة بالعديلية وتجهيز هذه المباني كمقر لكلية العمارة بالجامعة، ويتكون المشروع من عدد 7 مباني مختلفة، وقد قامت إدارة الإنشاءات والصيانة بدراسة حالة هذه المباني الإنشائية والتي كانت متهالكة نتيجة لانتهاء العمر الافتراضي لها، وتم عمل التصميمات الإنشائية والمعمارية اللازمة للاستفادة منها وإعادة استخدامها.


وقد قابلت إدارة الإنشاءات والصيانة تحديات كبيرة في انجاز هذا المشروع حيث تطلب تنفيذ الأعمال مراعاة حالة المباني أثناء أعمال الازالة وأعمال التدعيم والتقوية للعناصر الانشائية المختلفة واستخدام شركات متخصصة لهذه الأعمال، كما قابلتها صعوبات نتيجة لضيق المساحة المتاحة للحركة بين المباني مما دعا مقاول العقد للاستعانة بمعدات خاصة لتنفيذ الأعمال والعمل خلال أيام العطلات لاستخدام الأماكن المحيطة بموقع المشروع من الخارج خاصة أثناء أعمال الصب وتوريد المواد والمعدات اللازمة للمشروع، وكان انجاز هذه الأعمال تحدياً كبيراً لضيق الوقت.

ويتكون المشروع من مبنى إداري من طابقيين مخصص لمكاتب الإدارة ومباني للفصول الدراسية والأقسام المختلفة وورش ومعامل دراسية خاصة بالكلية، كما يوجد قاعة متعددة الأغراض والاستخدامات للأنشطة المختلفة، كما تم توفير ممرات وأماكن استراحات خارجية مظللة حول المباني وعدد من مواقف السيارات.


كما قامت الإدارة بتنسيق أحواض الزراعة حول المباني لتضيف على الموقع الشكل الجمالي الذي يتناسب مع كلية العمارة.

أضف تعليقك

تعليقات  0