هكذا تحدث الفنان جميل راتب عن الموت قبل وفاته: مش خايف من الموت لكن خايف من العذاب

في لقاء ومشهد مؤثر، تحدث الفنان المصري الكبير جميل راتب، الذي رحل عن دنيانا صباح اليوم الأربعاء عن الموت، وكيف يراه، ومدى تخوفه من العذاب، واصفًا موقفه من حياته التي عاشها.

وعبر لقاء له في شهر أكتوبر الماضي، مع الإعلامية رغدة شلهوب، عبر برنامجها “فحص شامل” بفضائية الحياة، وصف الفنان الراحل بنبرة حزينة وعيون باكية الموت بأنه “راحة من مشاكل المرض وكبر السن ومشاكل الحياة”.

وقال جميل راتب في اللقاء: “مش خايف من الموت، لكن خايف من العذاب، وأفضل الموت دون عذاب، لأن الموت مصير كل إنسان”.

واستكمل: “في الموت سوف نتقابل مع الناس اللي كنا بنحبهم وووحشونا، وأعتقد أننا سنعيش حياة أخرى في العالم الآخر مع الناس اللي بنحبهم، وأصدقاء كتير وحشوني وأتمنى أقابلهم هناك”.

وعن حياته على مدار أكثر من 90 عامًا، قال الفنان الراحل: “أنا راضٍ عن حياتي اللي عشتها، مقدرش أقول حاببها، لكن راضٍ عنها”.

وردًا على سؤال الإعلامية حول أمنيته للبقاء على قيد الحياة، قال: “كده كفاية أنا عمري أكثر من 90”.

أضف تعليقك

تعليقات  0