الولايات المتحدة تشيد بجهود #الكويت في محاربة الإرهاب والتطرف

(كونا) – أشادت الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، بدور الكويت الرائد في محاربة الإرهاب مثمنة جهود الحكومة الكويتية في تعزيز الاعتدال ومحاربة التطرف.

وأشارت وزارة الخارجية الأمريكية، في تقريرها السنوي حول الإرهاب في العالم لعام 2017، إلى أن الكويت ترأست وشاركت في الكثير من اجتماعات التحالف الدولي لمحاربة تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية «داعش».

كما وصف التقرير الكويت بـ«الشريك النشط» في جهود تحقيق الاستقرار وإعادة الاعمار في العراق ما بعد «داعش».

ونوه التقرير بـ«الخطوات المهمة» التي اتخذتها الكويت لتطبيق نظام العقوبات التي فرضها مجلس الأمن الدولي على تنظيمي «داعش» و «القاعدة»، لافتا أيضا إلى انضمام الكويت لمجموعة «إيغمونت» الدولية لمكافحة غسيل الأموال وتجفيف منابع تمويل الإرهاب، وكذلك انضمامها إلى مركز استهداف تمويل الإرهاب الذي جرى إطلاقه خلال زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى المملكة العربية السعودية في مايو 2017.

وأشاد التقرير بجهود الحكومة الكويتية لتعزيز الاعتدال ومحاربة التطرف، مشيرا إلى أن «الكويت بفضل تلك الجهود تغلبت على التحديات الإرهابية في العام 2017 رغم محاولات الإرهاب النيل منها».

وفي هذا الإطار سلط التقرير الضوء على الحوار الاستراتيجي الثاني بين الولايات المتحدة والكويت، الذي عقد في واشنطن في سبتمبر 2017، وتبنت الكويت من خلاله ترتيبات لمحاربة الإرهاب وتقاسم المعلومات بهدف ردع الهجمات الإرهابية وتعزيز المشاركة الأمنية مع الولايات المتحدة.

وأشار إلى أنه في الشهر التالي أكتوبر 2017 انضمت الكويت إلى الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي في إعلان 13 تصنيفا للأفراد والكيانات التابعة لـ«القاعدة» و«داعش» في اليمن، مشيرا إلى أن «ذلك كان أول اجراء تعاوني بموجب مركز استهداف تمويل الإرهاب الذي تأسس العام الماضي والذي يعمل كآلية لتبادل المعلومات وتنسيق جهود محاربة تمويل الإرهاب بين دول الخليج».

كما أثنى التقرير على دور الكويت الفاعل في جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وفي مجلس التعاون الخليجي، مشيرا إلى أن الكويت تؤدي دورا رائدا في وساطتها لحل الازمة الخليجية.

أضف تعليقك

تعليقات  0