الخارجية البريطانية تحذر حاملي الجنسية المزدوجة من السفر إلى #إيران

حذرت وزارة الخارجية البريطانية، الأربعاء، رعاياها الذين يحملون الجنسية المزدوجة البريطانية – الإيرانية من السفر غير الضروري لإيران.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان لها إن "وزير خارجيتها قد اتخذ قراراً بتقديم المشورة ضد جميع الرحلات غير الضرورية لمواطني المملكة المتحدة الذين يحملون جنسية إيرانية أيضاً"، مضيفاً أنهم "قد يواجهون مخاطراً في حال سفرهم إلى إيران"، كما حدث مع عدد من الأشخاص سابقاً.

وأشار البيان إلى أن الحكومة الإيرانية "لا تعترف بالجنسية المزدوجة"، مما سيحد من كمية الدعم الذي يمكن للمملكة المتحدة تقديمه في حال احتجز أي من مواطنيها الذين يحملون جنسية إيرانية أيضاً.

وحول قضايا الاحتجاز السابقة، فقد سجنت المواطنة البريطانية الإيرانية، نازنين زاغري راتكليف، في طهران، عام 2016، بتهمة التجسس، رغم نفيها للتهم الموجهة ضدها بشدة.

ويذكر أن القضية قد أشعلت مشاحنة دبلوماسية بين البلدين، إذ وصف وزير الخارجية البريطاني، جيرمي هانت، عملية الاعتقال "بالظلم الجسيم".

أضف تعليقك

تعليقات  0