المحاسبة يستعرض في فيتنام تجربته حول التدقيق البيئي والتنمية المستدامة

كونا – استعرض ديوان المحاسبة تجربته حول التدقيق البيئي والتنمية المستدامة في مؤتمر عقد ضمن أعمال الاجتماع ال14 للمنظمة الآسيوية لهيئات الرقابة العليا «اسوساي» بالعاصمة الفيتنامية هانوي.

وقدم المدقق بإدارة الرقابة على الأداء في الديوان طلال الوهيب ورقة عمل بعنوان «التدقيق البيئي حول التنمية المستدامة» تناولت تجربة الديوان في تنفيذ العمليات الرقابية بالأنشطة البيئية إضافة إلى استعراض مشاركة الكويت الفعالة في التدقيق المبني على المخاطر والتدقيق على مشروعات الشراكة.

وذكر الوهيب أن الديوان بدأ تنفيذ العمليات الرقابية الخاصة بالأنشطة البيئية من خلال إدارة رقابة الأداء وأصدر التقرير الأول في يونيو عام 2002 وفي عام 2015 شكل الديوان فريقا بيئيا ممثلا من كافة قطاعاته يهتم بالرقابة البيئية.

وأضاف أن الرقابة البيئية لا تختلف عن أنواع الرقابة التي يمارسها ديوان المحاسبة والتي تهدف إلى فحص وتقييم موضوعي ودوري للأداء البيئي للجهات المشمولة برقابة الديوان كما تهدف إلى التحقق من الالتزام بالمتطلبات البيئية للجهات المشمولة بالرقابة وتهدف كذلك إلى التأكد من فاعلية نظام الإدارة البيئية في اكتشاف حالات عدم الالتزام بالمتطلبات البيئية.

وأكد ازدياد أهمية المراجعة البيئية وآثارها على الصعيدين الوطني والعالمي معا مستعرضا بعض النتائج المختارة من تقارير البيئة في ديوان المحاسبة والبالغ عددها 27 تقريرا بيئيا منها ما يتعلق بالبيئة البحرية والهواء والمياه والصرف الصحي.

وأشار إلى أن الديوان قام بإدراج التحقق والتدقيق على أهداف التنمية المستدامة في الخطة الاستراتيجية للديوان للفترة من 2016 الى 2020 فيما يقوم حاليا بإعداد تقرير عن مهمة تقييم كفاءة وفاعلية المشاريع المرتبطة بالطاقة المتجددة والتي تتعلق بالهدف السابع من أهداف التنمية المستدامة وسيتم خلال النصف الثاني من سنة 2018 تنفيذ مهمة تقييم كفاءة وفاعلية أداء الجهات المعنية في مكافحة التصحر والمرتبطة بالهدف ال15 من أهداف التنمية المستدامة.

كما تطرق إلى آلية ومراحل التدقيق المعمول بها حسب دليل التدقيق العام المعتمد في ديوان المحاسبة وذلك بدءا من مرحلة التخطيط ثم مرحلة الرقابة الداخلية ثم مرحلة الفحص وانتهاء بمرحلة التقرير.

يذكر أن ديوان المحاسبة يشارك في اجتماع «اسوساي» الذي انطلقت أعماله امس الأربعاء ويستمر حتى بعد غد السبت بوفد يترأسه رئيس الديوان عادل الصرعاوي ويضم الوكيل المساعد لقطاع الشؤون الادارية والمالية وتقنية المعلومات عصام المطيري ومدير عام الإدارة العامة لمكتب الرئيس فوزية العنزي ومدير إدارة التدريب والعلاقات الدولية الدكتور سعود الزمانان ومراقب المراقبة الثانية بإدارة ضمان الجودة سلمى العيسى وكبير المهندسين بإدارة الدعم الفني رشيد عبدالسلام والمدقق بإدارة الرقابة على الأداء طلال الوهيب.

وانضم ديوان المحاسبة الكويتي الى «اسوساي» في عام 1984 وسبق أن شارك في عضوية مجلس مديري المنظمة ولجنة التدريب لفترتين متتاليتين خلال الفترة من 1997 إلى 2003 كما شارك في عضوية كل من مجلس مديري المنظمة ولجنة التدريب لفترتين متتاليتين خلال الفترة من 2006 إلى 2012.

وتستضيف فيتنام اجتماع «اسوساي» لأول مرة تحت شعار «المراجعة البيئية من أجل التنمية المستدامة» تزامنا مع الاحتفال بالذكرى الأربعين لميثاق المنظمة بحضور حوالي 250 مندوبا من 46 هيئة رقابة عليا في دول آسيا وحضور ممثلين عن المنظمة الدولية للمؤسسات العليا للرقابة المالية «أنتوساي» وعدد من المنظمات الدولية الأخرى بصفة مراقب.

أضف تعليقك

تعليقات  0