قتلى بإطلاق نار في ولاية أميركية

قتل 3 أشخاص على الأقل وأصيب آخرون، خلال إطلاق نار في ولاية ميريلاند على بعد حوالى 100 كلم شمالي واشنطن، الخميس، حسبما أعلنت الشرطة.

وقال الشرطي جيفري غالر في مؤتمر صحفي: "يمكننا تأكيد عدة إصابات ووفيات" في مستودع يقع في منطقة هارفورد.

وأضاف: "بناء على ما نعرفه، هناك مشتبه به واحد، وهو رهن الاحتجاز وفي حالة حرجة في المستشفى".

وتحدثت وسائل إعلام محلية عن أن مرتكب الحادث امرأة، فيما رفضت الشرطة أن تؤكد ذلك أو تنفيه.

وبدأ إطلاق النار في مستودع مركز توزيع لشركة "رايت إيد" للأدوية، ووفقا للشرطة، يبدو أن المشتبه به استخدم قطعة سلاح واحدة فقط.

واستجابت الشرطة بسرعة، بدعم من القوات الاتحادية والوكالة الفدرالية المسؤولة عن الأسلحة والمتفجرات، بحسب السلطات.

وأشار حاكم ولاية ميريلاند لاري هوغان إلى "تبادل مروع لإطلاق النار".

ولا يزال الانتشار العشوائي للأسلحة في أيادي المدنيين يمثل رعبا في الولايات المتحدة، فيما فشلت السلطات حتى الآن في تقنين الأمر.

أضف تعليقك

تعليقات  0