#نتنياهو يتوعد #حزب_الله بضربة ساحقة في حال مهاجمته #إسرائيل

هدّد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، بتوجيه ما وصفها بـ “ضربة ساحقة” للحزب، حال اندلعت حرب جديدة بين الجانبين.

وقال ردًا على كلمة تلفزيونية ألقاها نصر الله، الخميس، إن حزب الله في حاجة لإعادة التفكير قبل الإقدام على خطوة من هذا النوع.

ونقلت وسائل الإعلام العبرية تعقيب نتنياهو على كلمة نصر الله، وذكر موقع “واللا”، مساء الخميس، أنه قال “إن حزب الله في حاجة لإعادة التفكير قبل الإقدام على خطوة من هذا النوع (الحرب)”.

وتابع نتنياهو، الذي يواجه في الفترة الحالية مأزقًا بشأن العلاقات مع موسكو، على خلفية إسقاط طائرة روسية قبالة السواحل السورية، أنه في حال دخل حزب الله في حرب جديدة فإنه سيتلقى “ضربة ساحقة”، مضيفًا: “لن يستطيع حزب الله حتى أن يتخيلها”.

وأشار رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى أنه سيكون من الصعب على حزب الله التعافي من الضربة العسكرية التي ستنفذها إسرائيل، حال اندلعت حرب جديدة، وقال إنه استمع لكلمات نصر الله، معتبرًا أنها تنم عن “عجرفة”.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي أن هذا الكلام “صدر عن نفس الشخص الذي قال عقب حرب 2006، أنه لو كان يعلم أن رد إسرائيل على اختطاف 3 من الجنود سيكون بهذه الصورة، لكان قد فكر مرتين قبل الإقدام على هذه الخطوة” مضيفًا: “أقترح عليه اليوم ألا يعيد التفكير مرتين فحسب بل 20 مرة، لأنه لو دخل في حرب معنا سيتلقى ضربة ساحقة لا يتخيلها”.

وكان الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، قد ذكر في كلمته أن لدى الحزب صواريخ دقيقة وقدرات تمكنه من تشكيل خطر على إسرائيل إذا ما فكرت في شن حرب على لبنان يومًا ما، مشيرًا إلى أن محاولات إسرائيل قطع طريق نقل الأسلحة لحزب الله عبر سوريا “لا تجدي نفعًا”.

أضف تعليقك

تعليقات  0