#السعودية تحتفل غداً بذكرى #اليوم_الوطني_88 لتأسيسها

(كونا) – تحتفل المملكة العربية السعودية يوم غد الأحد، بذكرى اليوم الوطني الـ 88، وهو اليوم الذي تم فيه توحيد المملكة على يد المؤسس الملك الراحل عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، الذي أرسى قواعد هذا البنيان وسار على نهجه من خلفه من الملوك، لتصبح السعودية اليوم دولة قوية ذات مكانة عالمية وإقليمية كبيرة ومؤثرة وفاعلة.

ويعيش أبناء المملكة ذكرى توحيد بلادهم هذا العام في ظل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، واقعا مزدهرا وحافلا بالمشروعات الطموحة والكبيرة.

وتشكل السعودية صمام أمان للمنطقة العربية والإسلامية بما تمتلكه من ثقل سياسي أهلها للعب دور بارز في حفظ استقرار الشرق الأوسط لاسيما أنها حاضنة الحرمين الشريفين والدولة ذات القوة السياسية والاقتصادية ما أسهم بشكل واضح في حفظ التوازنات السياسية والاقتصادية في المنطقة والعالم ولعل اختيار رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب المملكة في مايو 2017 كأول وجهة خارجية له كرئيس يدلل على مكانة المملكة عالميا.

كما أن استضافة المملكة مطلع هذا الاسبوع لتوقيع اتفاقية سلام تاريخية بين اثيوبيا وإرتيريا وكذلك المصالحة التاريخية بين جيبوتي وأرتيريا بعد مقاطعة استمرت 10 سنوات تبرزان المكانة الدبلوماسية الكبيرة التي تمتلكها السعودية وتأكيدا لجهود المملكة في تحقيق السلام والمصالحة بين الفرقاء في كل أنحاء العالم.

ويلعب الاقتصاد السعودي دورا مهما في المحافظة على التوازن في الأسواق الدولية للنفط من خلال عملاق النفط العالمي شركة «أرامكو» السعودية إذ أثبت مرونة وقدرة عالية على التعامل مع الظروف الاقتصادية الطارئة.

أضف تعليقك

تعليقات  0