النصف: الاستثمار البشري أساس تقدم الأمم ونهضة المجتمعات

تحت رعاية رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم، يستضيف مجلس الأمة الندوة الإقليمية لتوطين الوظائف والاستثمار في الموارد البشرية لدول مجلس التعاون الخليجي يوم الاثنين الموافق الرابع والعشرين من سبتمبر الجاري.

وقال وكيل الشعبة البرلمانية الكويتية النائب راكان يوسف النصف أن هذه الندوة الإقليمية تقام بناء على قرار رؤساء المجالس التشريعية الخليجية في اجتماعهم الدوري الحادي عشر والذي أقيم في دولة الكويت في الثامن من يناير 2018.

وأضاف النصف أن موضوع توطين الوظائف والاستثمار في الموارد البشرية المتاحة هو أحد أهم الأسس التي تقوم عليها الخطط الإصلاحية والتنموية، لما لها من دور فعال في القضاء على شبح البطالة الآخذ في الارتفاع في المجتمع.

وقال النصف إن مقياس تقدم الدول ونهضتها هو تقدم العنصر البشري وكيفية الاستثمار فيه وجعله عنصراً منتجاً يساهم في تنمية المجتمع الذي يعيش فيه، مؤكداً أن العنصر البشري يعد الركيزة الأساسية لتحقيق التنمية الشاملة في كافة المجالات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية وغيرها.

ولفت إلى أن الاستثمار في تنمية الموارد البشرية أمر هام وضروري، لما لها من أهمية قصوى، إذ أنها الثروة الحقيقية والرئيسة للدول، مبيناً أنه في هذه الندوة سيتم الاطلاع على تجارب دول مجلس التعاون الخليجي بشأن تطوير العنصر البشري و الاستفادة منه في تنمية المجتمعات.

وبين النصف أنه ستكون هناك مشاركات من كل دول مجلس التعاون الخليجي من خلال عرض أوراق العمل الخاصة بموضوع الندوة، كما تمت دعوة المختصين والأكاديميين من جامعة الكويت وديوان الخدمة المدنية وجهاز إعادة الهيكلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0