قرقاش: لا يمكن تجاهل العنف الحوثي الممنهج ضد المدنيين

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، اليوم السبت، إن تقرير الخبراء الأمميين الأخير حول الأزمة اليمنية اتسم بالتساهل مع التجاوزات من جانب جماعة أنصار الله (الحوثيين)، ما يجعل سعي الدول العربية لإصدار قرار عربي حول اليمن عبر مجلس حقوق الإنسان الأممي أمرا طبيعيا.

وغرد قرقاش عبر حسابه على "تويتر" قائلا، "من الطبيعي أن تروج الدول العربية لقرار عربي حول اليمن في مجلس حقوق الإنسان، عدم توازن تقرير الخبراء وخلل المنهجية و "ليونته" مع التجاوزات الحوثية لم تخدم التقرير".

وتابع قرقاش:" لا يجب تسييس مواضيع حقوق الإنسان، وهي بطبيعة الحال ليست ملف اهتمام حصري لمجموعة من الدول الأوروبية، ومن هذا المنطلق لا يمكن تجاهل العنف الحوثي الممنهج ضد المدنيين، وهو ما نراه يوميا في المشهد اليمني".

وفي تغريدة أخرى اتهم قرقاش الحوثي بأنه هو الذي قوض مشاورات جنيف بعدم حضوره وقرر أن يطيل الأزمة.وتقود السعودية تحالفا عسكريا لدعم قوات الرئيس هادي لاستعادة حكم البلاد منذ 26 مارس/ آذار 2015، ضد الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء.

وأدى النزاع الدامي في اليمن، حتى اليوم، إلى نزوح مئات الآلاف من السكان من منازلهم ومدنهم وقراهم، وانتشار الأمراض المعدية والمجاعة في بعض المناطق، وإلى تدمير كبير في البنية التحتية للبلاد.

أضف تعليقك

تعليقات  0