مشروع "Call Center" كلف الوزارة 3 ملايين ولم يكتمل تنفيذه حتى الآن منذ 2011

كشفت مصادر عن مشروع منذ العام 2011 يتضمن إنشاء Call Center لمراقبة المدارس والإبلاغ عن أي أعطال تطرأ، سواء إنشائية أو تكييف، أو غيرها من معوقات العملية التعليمية، حيث كان يتضمن توفير موظفين لتسلّم بلاغات الأعطال وإيصالها للجهات المختصة والقياديين، والذي كان من الممكن أن يساهم في تدارك أزمة التكييف التي تعانيها المدارس مع بداية كل عام دراسي منذ سنوات.

وبينت المصادر ان تكلفة المشروع بلغت قيمته الإجمالية 3 ملايين و52 ألف دينار، لكنه لم يكتمل تنفيذه حتى الآن.

وأوضحت المصادر أن الخطوات الأولية للبدء في تنفيذ المشروع بدأت في عام 2011، حيث كان مقررا أن يبدأ التشغيل الفعلي للمشروع في عام 2014، إذ تم تجهيز مركز الاتصال "Call Center" في المبنى الرئيس لوزارة التربية وتوفير عدد من الموظفين والموظفات من طرف الشركة التي فازت بالمشروع، إلا أنه لم يستمر، إذ توقف العمل في المركز حاليا، وليس هناك موظفون يعملون به.

وافادت المصادر أن من أهداف المشروع النوعية كذلك تصميم وتطوير منظومة متكاملة لتشغيل وصيانة الأجهزة المستخدمة في المدارس، واعتماد منهجية واقعية في إدارة التغيير تستند إلى حلول متكاملة في نظم ومنهجيات إدارة المرافق الشاملة ومعتمدة عالميا من جهات معترف بها، مع الاستفادة من الخبرة المكتسبة في الارتقاء بمرافق الوزارة ومنشآتها.

وفى نفس السياق قالت المصادر إن وزارة التربية وضعت مشروع "الإدارة المتكاملة لمنظومة البيئة المدرسية"، حيث تمت ترسيته على إحدى الشركات المتخصصة، موضحة أن أهداف المشروع تلخصت في إتمام تركيب نظام الإدارة المتكاملة لمنشآت الوزارة، وتشغيل مركز التحكم والدعم المركزي للخدمات، وتحميل قاعدة بيانات أساسية تشمل 800 مدرسة.

أضف تعليقك

تعليقات  0