الصحة: لن نتوانى في تحديث سياسات الرعاية الصحية لكبار السن

أكد الوكيل المساعد للشؤون الفنية بوزارة الصحة د. عبدالرحمن المطيري، أن الملتقى العلمي حول صحة كبار السن بالتعاون مع أكاديمية الشرق الأوسط لطب الشيخوخة يتيح الفرصة للاطلاع على أحدث المستجدات وتبادل الخبرات من خلال المناقشات العلمية حول عوامل الخطورة والمحددات الاجتماعية وتقييم الحالة الصحية والقدرات المختلفة لكبار السن.

جاء هذا في كلمة له على هامش افتتاح الملتقى العلمي حول صحة كبار السن بالتعاون مع أكاديمية الشرق الأوسط لطب الشيخوخة.

وذكر د. المطيري، ان الملتقى سيصدر توصيات للإستفادة منها لوضع وتحديث سياسات وبروتوكولات الرعاية الصحية المتكاملة لكبار السن امتنانا لعطائهم وماقدموه للمجتمع، مشيرا الى ان وزارة الصحة لن تتوانى في وضع التوصيات موضع التنفيذ ضمن سياسات واجراءات الرعاية الصحية لكبار السن ، وبما يتفق مع الأهداف والغايات العالمية للتنمية المستدامة حتى عام 2030 ذات العلاقة بصحة كبار السن.

وتطلع د. المطيري الى تعزيز التعاون العلمي مع أكاديمية الشرق الأوسط لطب الشيخوخة لوضع وتحديث البرامج ذات الاهتمام المشترك، لافتا الى ان هناك العديد من التحديات المتعلقة بصحة كبار السن ضمن المحاور المختلفة للاستراتيجية وخطة العمل الوطنية بدولة الكويت لرعاية كبار السن.

ومن جانبه، قال مدير ادارة الخدمات الصحية لكبار السن بالانابة د. نادر العوضي، ان الملتقى يهدف الى تبادل الخبرات والاطلاع على افضل الممارسات المعززة لصحة كبار السن، وصولا الى رفع كفاءة العاملين في تقديم الرعاية الصحية لهذه الشريحة الهامة.

واكد العوضي، ان هناك نمو مضطرد في شريحة كبار السن بين السكان، وهو مايستوجب مواكبة النظم الصحية للتحديات المتعلقة بتقديم الرعاية المتكاملة لهم، وبمستوياتها الوقائية والعلاجية والتأهيلية والتلطيفية .

وبين العوضي، ان تنظيم الملتقى ياتي انطلاقا من رؤية وزارة الصحة للرعاية الصحية لكبار السن، واستراتيجية خطة العمل الوطنية متعددة القطاعات، والتي شاركت بوضعها الوزارات والجهات الحكومية والمجتمع المدني وغيرها من الجهات،كشركاء رئيسين للوزارة.

أضف تعليقك

تعليقات  0