النائب محمد هايف: الحكومة وعدتني بحسم الجناسي المسحوبة خلال أسبوعين

فيما أشاد بدور لجنة تقييم الكتب التي حظرت نشر وتوزيع كتب الإلحاد والفساد على حد وصفه، قال النائب محمد هايف إن هناك وعدا حكوميا بالانتهاء من قضية الجناسي المسحوبة خلال أسبوعين، متمنيا أن يكون هذا آخر وعد.

في سياق آخر، قال رئيس لجنة الميزانيات عدنان عبد الصمد، إن اللجنة عقدت اجتماعا الأسبوع الماضي لمناقشة الأعمال المعلقة على جدول أعمال اللجنة ومتابعة أبرز القضايا التي قد تتبناها اللجنة في دور الانعقاد المقبل، لافتا إلى أن اللجنة أكدت ضرورة حسم أمر الحسابات الختامية والتي سبق أن رفضتها اللجنة والمجلس والبالغ عددها 65 مشروع قانون.

وأشار إلى أن سبب الرفض يعود إلى بعض المآخذ الفنية والمحاسبية والتي أعادتها بدورها الحكومة من دون اتخاذ أي إجراءات تصحيحية لتتراكم على جدول أعمال اللجنة، مشيرا إلى أن اللجنة قامت باستطلاع رأي ديوان المحاسبة وجهاز المراقبين الماليين حول ذلك، مضيفاً إن لزم الأمر سنطلب تخصيص جلسة خاصة لذلك ومناقشة توصيات اللجنة ومدى تجاوب الجهات الحكومية في تنفيذها.

وأشار إلى قضية ربط مخرجات التعليم بسوق العمل في ظل وجود خلل كبير على مستوى تغطية احتياجات الجهات الحكومية وتكدس العديد من التخصصات الأخرى المشبعة بسوق العمل، مؤكدا أن بعض تلك المخرجات حسب إفادة الجهات الرقابية في اجتماعات سابقة تعاني من تدني مستوى الكفاءة، وهو ما ينعكس بالسلب على الأداء الحكومي بشكل عام مع غياب التنسيق الحكومي في تقصي تلك الاحتياجات مع الجهات المعنية وما لذلك من انعكاسات على الميزانية.

ولفت عبدالصمد إلى أن اللجنة ناقشت ضرورة معالجة تضخم حساب العهد وضبط سقف الميزانية وتحصيل الديون المستحقة للحكومة وتضخم أرصدتها بنحو ملياري دينار، نتيجة تراخي بعض الجهات في تحصيل تلك المبالغ.

أضف تعليقك

تعليقات  0