العراق.. نزوح 2000 عائلة في "ذي قار" جراء الجفاف

قال مسؤول في محافظة ذي قار جنوبي العراق، الإثنين، إن 2000 عائلة نزحت من مناطق ريفية في المحافظة جراء الجفاف خلال صيف العام الجاري.

وأضاف النائب الأول لمحافظ ذي قار عادل الدخيلي، في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، أن "الحكومة المركزية لم تتعامل بشكل جاد مع ملف أزمة المياه التي تضرب المحافظة بالرغم من حجم الكارثة البيئية وبالرغم من عشرات المناشدات التي وجهتها الحكومة المحلية لوزارة الموارد المائية ورئاسة مجلس الوزراء".

وأوضح المسؤول الحكومي أن "سبب النزوح يعود لشح الأمطار والذي تسبب بهلاك الكثير من المواشي لهذه العوائل، فضلاً عن صعوبة الحصول على مياه الشرب".

ودعا الدخيلي إلى "تشكيل لجان مشتركة لحفر الآبار لتوطين أكبر عدد من العوائل، وتوفير الأموال اللازمة لدوائر الموارد المائية لتتمكن من أداء عملها بالشكل المطلوب"، دون تفاصيل.

وألغى العراق في يونيو/حزيران الماضي، زراعة ثمانية محاصيل من بينها الأرز والذرة والسمسم والقطن من الخطة الصيفية، بسبب أزمة نقص المياه.

ويعاني العراق منذ سنوات من انخفاض متواصل في الإيرادات المائية عبر نهري دجلة والفرات جراء تدني كمية الأمطار المتهاطلة في موسم الشتاء.

وتعاني المناطق الجنوبية من العراق من التلوث البيئي خصوصا في محافظة البصرة ومناطق الأهوار الجنوبية، وذلك نتيجة رداءة المياه التي تصل بعد أن تمر بعدد كبير من المناطق لتصل إلى الجنوب.

أضف تعليقك

تعليقات  0