غايانا تسعي للحصول على إعادة جدولة قرض من الكويت منذ 45 سنة

اقام سفير غايانا لدى البلاد د. شامير حفل غذاء بمناسبة زيارة وفد وزاري من بلاده الى الكويت وذلك ظهر اول من امس بفندق كراون بلازا حيث اكد عمق العلاقات الغيانية - الكويتية والتي وصفها بالتاريخية والمتطورة، مشيدا بمواقف الكويت المشرفة في مساندة بلاده في الأوقات العصيبة ودعمها اللامحدود لها .

وأشاد بالدور الرائد لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد كقائد للعمل الانساني بشهادة واجماع المجتمع الدولي، معربا عن امله في ان تتنوع العلاقات الثنائية لتشمل مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وبدوره اكد وزير المالية في جمهورية غايانا ونستون جوردان على وجود فرص استثمارية مميزة في بلاده، داعيا المستثمرين الكويتيين الى اكتشافها، موضحا ان الحكومة تقدم تسهيلات مميزة لتشجيع الاستثمارات المباشرة .

من جهته اشار وزير البنية التحتية العامة في غايانا ديفيد باترسون الى ان هذا البلد المداري الواقع على الساحل الشمالي الشرقي لأميركا الجنوبية بين فنزويلا والبرازيل وسورينام، هو البلد الوحيد في القارة الذي تستخدم فيه اللغة الانكليزية كلغة رسمية، موضحا ان ذلك اعطاها ميزة استراتيجية.

وفى نفس السياق كشفت مصادر ان غايانا تسعي إلى الحصول على إعفاءات من الفوائد وإعادة جدولة قرض كانت قد حصلت عليه من الكويت قبل نحو 45 سنة.

وكشف سفير غايانا شامير علي أن هذه القضية تتصدر جدول أعمال وفد وزاري من بلاده يزور الكويت لطلب الإعفاء من الفوائد وجدولة الدين الذي حصلت عليه بلاده من خلال قروض قيمتها 10 ملايين دولار قدمتها الكويت إلى غايانا في سنة 1973، ولكن أصبحت عليها فوائد بقيمة 74 مليون دولار.

أضف تعليقك

تعليقات  0