"بيتك": ادراج البورصة بـ"فوتسي راسل" خطوة تعزز الحوكمة لدى الشركات المدرجة

قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بيت التمويل الكويتي (بيتك) مازن الناهض ان اكتمال المرحلة الأولى من إدراج بورصة الكويت ضمن مؤشر (فوتسي راسل) خطوة ايجابية من شأنها تعزيز الشفافية والحوكمة على مستوى الشركات المدرجة.

واضاف الناهض في كلمة بمؤتمر (يورموني كويت 2018) الذي انطلق اليوم الثلاثاء ويستمر يوما واحدا ان السوق الكويتي سيكون اكثر تنظيما من الناحية التشريعية اذ سيمتلك المقومات المحفزة كافة على جذب المستثمرين وفتح آفاق جديدة للاقتصاد الوطني.

واكد حرص البنك على المساهمة في دعم الجهود التنموية لتحقيق التنمية الشاملة معربا عن امله في ان لا يكون ارتفاع اسعار النفط سببا في " تباطؤ وتيرة تنفيذ المشاريع التنموية الاستراتيجية ".

وعن رؤية (كويت جديدة 2035) ودور (بيتك) في دعم خطة التنمية اشار الى حرص البنك على دعم وتمويل المشاريع التنموية بمختلف القطاعات لافتا الى اهمية "استمرار الحكومة بنفس وتيرة الطرح التي تلت مرحلة انخفاض اسعار النفط ".

وفيما يتعلق بالدمج المزمع بين بيت التمويل الكويتي والبنك الاهلي المتحد قال الناهض في تصريح للصحفيين على هامش المؤتمر ان "الهدف من عملية الدمج هو زيادة ربحية سهم البنك والقدرة على تمويل المشاريع التنمية العملاقة والانتشار الجغرافي".

واضاف ان (بيتك) يقوم بتمويل مشاريع التنمية القائمة حاليا (مشاريع النقل الجوي والقطاع النفطي والمدن الاسكانية والصناعية) ولديه استعداد لتمويل المشاريع العملاقة المستقبلية.

ويتناول مؤتمر (يوروموني - الكويت 2018) في دورته العاشرة آخر المستجدات عن رؤية (كويت جديدة 2035) مع إلقاء الضوء على استجابة القطاع المالي لخطة التنمية الحكومية.

ويشارك في المؤتمر نخبة من الشخصيات الاقتصادية والمالية المحلية والعالمية للتحدث حول مدى استدامة نموذج الاقتصاد الكلي وكيف يمكن للكويت أن توسع نطاق إيراداتها وتوحيد وتركيز الإنفاق وتمويل النفقات الرأسمالية والنهوض بدور القطاع الخاص في الاقتصاد المحلي.

أضف تعليقك

تعليقات  0