«الإطفاء»: نظام العمل في قطاع الوقاية.. متميز ومتطور

أعلن نائب المدير العام لقطاع الوقاية في الإدارة العامة للإطفاء اللواء خالد عبدالله فهد، عن انتقال نظام العمل في قطاع الوقاية من النظام التقليدي الى النظام المتميز والمتطور، وذلك لتحقيق أفضل النتائج في الأداء لما يعود بسرعة الإنجاز مع دقة التطبيق، وذلك بتوجيهات من مدير عام الإدارة العامة للإطفاء الفريق خالد راكان المكراد، الذي يولي اهتمام بالغ بتحديث وتطوير اللوائح والكودات وإجراءات العمل فيها بما يتماشى مع المشاريع التنموية في البلاد، ويأتي هذا التطوير تماشياً لتطلعات حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بأن تكون دولة الكويت مركز مالي وتجاري عالمي.

جاء هذا الإعلان خلال ورشة عمل خاصة أقامها قطاع الوقاية بحضور أعضاء من اتحاد المكاتب الهندسية والدور الإستشارية وممثلين من المكاتب يزيد عددهم عن 100 مهندس، وتطرقت إلى المهندس الإلكتروني من خلال تحويل متطلبات المباني الوقائية من 16 إلى 50 طابق لتحويل المعاملات من ورقية إلى نظام إلكتروني للتسهيل على المكاتب الاستشارية في إعداد مخططاتهم والتسهيل على رجال الإطفاء في سرعة دراسة المشروع.

كما أوضح اللواء خالد عبدالله، أن الورشة تضمنت عرض النظام الإلكتروني الجديد للمشاريع والذي سيساعد الطرفين في سرعة إنجاز واصدار التراخيص، آملين للوصول بسرعة الى مرحلة اصدار التراخيص الكترونيا عن طريق المكاتب الهندسية.

وفي كلمة لنائب رئيس اتحاد المكاتب الهندسية المهندس مازن الصانع الذي وجه شكره وتقديره إلى كل من مدير عام الإدارة العامة للإطفاء الفريق خالد المكراد ونائب المدير العام لقطاع الوقاية اللواء خالد عبدالله فهد لما لمسه من تعاون ورغبه جادة في تحقيق النظام الإلكتروني لاستخراج تراخيص الإطفاء الذي سوف يسهل ويختصر الدورة المستندية ويساعد المستثمر وايضا يساعد المكاتب الاستشارية.

كما أشاد المهندس الصانع في ورشة العمل التي أقامتها الإدارة العامة للإطفاء، وتضمنت مفاهيم جديدة في تطبيق النظم الوقائية وشارك بها عدد من المهندسين المختصين لشرح بعض الأنظمة، متطلعين لتحقيق المزيد من التعاون واقامة دورة تدريبية لتأهيل الكوادر في المكاتب الهندسية للتعامل مع المتطلبات الجديدة للمباني الاستثمارية.

أضف تعليقك

تعليقات  0