رئيس #اليمن: نتصارع مع "جماعة دينية" تعمل كوكيل حرب لـ #إيران و #حزب_الله

قال الرئيس اليمني عبدربه منصور إن بلاده "تتصارع" مع "جماعة دينية معقدة"، معتبرا الحوثيين "جماعة باعت ولاءها الوطني وتعمل كوكيل حرب لصالح إيران وحزب الله".

وجاءت كلمة الرئيس اليمني في أعمال الدورة الـ73 لاجتماعات الأمم المتحدة، قائلا: "إننا نتصارع مع جماعة دينية معقدة، فهي سياسياً تؤمن بحقها الحصري في الحكم باعتباره حقاً إلهياً وترمي بكل القيم العصرية من الديمقراطية وحقوق الإنسان عرض الحائط، وهي اجتماعياً ترى نفسها عرقاً مميزاً يطالب الشعب بالتبجيل والتقديس".

وتابع: "هي جماعة تستخدم كل أساليب العنف الذي مزق المجتمع وخلق الكراهية في الشعب، وهي وطنياً جماعة باعت ولاءها الوطني وتعمل كوكيل حرب لصالح إيران وحزب الله".

وأضاف: ”من هنا تفشل كل محاولات السلام المتعددة مع هذه الجماعة، بالرغم من محاولاتنا وتنازلاتنا الكبيرة من أجل إحلال السلام في اليمن".

ودعا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في "الضغط" على إيران لـ"إيقاف تدخلها في اليمن ودعمها للمليشيات الحوثية التابعة لها لكي تنصاع للقرارات الدولية ولجهود السلام"، متحدثا عما "تقوم به إيران من تدخلات سافرة في اليمن ابتداءً بتمويلها للمليشيا الحوثية بالسلاح والصواريخ والمعدات والخبراء، مروراً باستهداف المياه الإقليمية والدولية وتعريض الملاحة الدولية للخطر وانتهاء بسياسة اغراق البلدان بالمخدرات وتجارتها ودعم الإرهاب بشقيه الحوثي والقاعدة وداعش"، حسب تعبيره.

أضف تعليقك

تعليقات  0