مديرة مبنى المعهد الديني في الفروانية: لو تعرضنا لـحريق.. ستكون عملية الإخلاء شبه مستحيلة

خلال زيارة قامت بها الوكيلة المساعدة للتعليم العام فاطمة الكندري وعضو المجلس البلدي حمود العنزي ومدير إدارة المعهد الديني أنور عبدالغفور لتفقد أحوال المبنى بعد الشكاوى المتكررة تجاهه, شددت مديرة المعهد الديني للبنات شريفة العنزي على ضرورة حماية أرواح 515 طالبة لا يوجد لهن مكان آمن في المعهد .

واشارت العنزي ان المعهد بات يفتقر اليوم من أي مساحة إضافية، بل وحتى من ساحة إخلاء آمنة يمكن التصرف من خلالها وقت الطوارئ. بيّنت العنزي أن المبنى يحتوي على سلم واحد فقط «ولو تعرضنا لا قدر الله إلى حريق في مختبر العلوم، فستكون عملية الإخلاء شبه مستحيلة».

وتابعت العنزي: «منذ تسلمي مهام عملي كمديرة في عام 2009 قمت بإعداد تقرير عن الحالة الإنشائية للمعهد بجميع فصوله وممراته وأسقفه، ولم يتم اكتشاف الهبوط إلا في العام الفائت».

وأضافت: «منذ 4 سنوات قمنا بعملية إخلاء واضطررنا إلى إخراج الطالبات في الساحة الترابية خارج المبنى، وهي المنفذ الوحيد لنا، ونعاني أشد المعاناة حين اصطفاف الحافلات في الصباح، حيث نضطر إلى اصطفاف المعلمات بالكامل خارج المبنى لنتمكن من تأمين الحماية الكاملة للطالبات».

وحذّرت المعلمات من أن سقفاً في المبنى سقط قبل فترة مما يشكّل خطراً على الحياة.

ومن جانبها، وعدت الوكيلة الكندري بأن يكون المبنى على رأس القائمة في أولويات الصيانة من قبل قطاع المنشآت التربوية، وسيكون عبر التعاقد المباشر.

وأكدت الكندري علي انه بتعليمات من وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي ووكيل الوزارة د. هيثم الأثري سوف يكون المبنى على رأس أولوياتنا في الصيانة.

أضف تعليقك

تعليقات  0