الشؤون: الكويت تولي اهتماما كبيرا لحماية الطفل

قالت الوكيل المساعد للتنمية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية الكويتية والأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة هناء الهاجري اليوم "ان الكويت تولي حماية الطفل اهتماما كبيرا وذلك من خلال منظومة متكاملة من القوانين والمؤسسات التي تضمن الحماية اللازمة للطفل والنشء".

جاء ذلك في تصريح للهاجري لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركتها في اجتماعات الدورة ال22 للجنة الطفولة العربية المنعقدة بالمغرب خلال الفترة من 26 إلى 28 سبتمبر الجاري. واضافت "ان هذه الحماية تجد سندها في دستور البلاد ولاسيما المادتين ال9 وال40 اللتان كفلتا حق الطفل ورعاية النشء من الاستغلال ووقايته من أشكال الإهمال".

وذكرت ان تلك الحماية تتجلى في توقيع الكويت على العديد من الاتفاقيات والمواثيق الدولية الخاصة بضمان وحماية حقوق الطفل اضافة الى اصدار واستحداث العديد من القوانين والتشريعات واللوائح المرتبطة بحماية ورعاية الطفولة ما يترجم إرادة الدولة في توفير الحماية الكاملة للطفل والنشء.

وبينت الهاجري ان الكويت بادرت منذ استقلالها عام 1961 إلى الانضمام لمعظم الاتفاقيات والمواثيق الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان بشكل عام وحقوق الطفل بصفة خاصة مستذكرة في هذا السياق عددا من تلك الاتفاقيات والمواثيق ومنها (اتفاقية الطفل والبروتوكولان الملحقان بها) والاتفاقية الدولية رقم 138 بشأن الحد الأدنى لسن الاستخدام.

وأشارت في السياق ذاته الى اهم التشريعات والقوانين واللوائح التي أصدرتها الدولة حول حماية الطفل لاسيما (قانون حقوق الطفل رقم 21 لسنة 2015) موضحة أن هذا القانون يتضمن الحماية المتكاملة للطفل من سن الميلاد وحتى سن 18 عاما وذلك بما يتماشى مع اتفاقية حقوق الطفل الدولية والبروتوكولين الملحقين بها معتبرة إياه بمثابة الدليل على مدى حرص الدولة على توفير الرعاية اللازمة لهذه الفئة من كافة الجوانب.

كما اكدت الهاجري انخراط كافة الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية والمدنية في جهود النهوض بأوضاع الطفولة وتعزيز ثقافة حقوق الطفل في المجتمع مستذكرة جهود وزارة الشؤون الاجتماعية والمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في تنفيذ وتوفير شروط ومتطلبات الحماية اللازمة للطفل كما تقتضيها القوانين واللوائح والاتفاقيات المصادق عليها.

يذكر ان الهاجري التي تمثل الكويت في اجتماعات هذه الدورة للجنة الطفولة العربية الى جانب ممثلي الدول العربية قدمت أمام المشاركين جهود الكويت في توفير الحماية الكاملة للطفل من خلال استحداث التشريعات والقوانين والمصادقة على الاتفاقيات الدولية المعنية بحقوقه وكذلك جهود الوزارات والهيئات الحكومية في النهوض بأوضاع الطفولة.

أضف تعليقك

تعليقات  0