الروضان يأمل في زيادة افاق التعاون مع باكستان

أعرب وزير التجارة والصناعة الكويتي خالد الروضان اليوم الخميس عن أمله في زيادة افاق التعاون التجاري مع باكستان بما يصب في صالح البلدين.

وقال الروضان في كلمة خلال افتتاح اعمال الاجتماع الرابع للجنة الكويتية - الباكستانية للتعاون التجاري في إسلام آباد إنه يرى الاجتماع بمثابة مدخل لمزيد من التعاون الثنائي بين البلدين.

وأضاف "نأمل تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية والوصول إلى اقصى إمكاناتها بما يلبي طموح البلدين وينعكس إيجابيا على حجم التبادل التجاري".

وأكد أن الاجتماع سيسهم في تعزيز العلاقات المزدهرة بين باكستان والكويت وتطويرها.

كما أكد أهمية عقد هذه الاجتماعات التجارية والاقتصادية والاستثمارية المشتركة لما لها من دور فعال في تطوير الروابط الثنائية بين البلدين.

وأشار الى ان اللجنة المشتركة تمثل مظلة تغطي القطاعات التجارية والاقتصادية والاستثمارية في القطاعين العام والخاص وتسهم في دفع التبادلات التجارية إلى أفق أوسع وتحديد الفرص الاستثمارية المتاحة في كلا البلدين.

كما لفت الوزير الروضان الى دور الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية قائلا انه "لعب دورا بارزا في تقوية أواصر الصداقة بين البلدين". و

بين ان الصندوق دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في باكستان ومول 18 مشروعا بقيمة 442 مليون دولار منذ عام 1976 في مجالات الكهرباء والسكك الحديد والسدود والري والمياه والطرق.

وفي ختام كلمته أعرب الوزير الروضان عن أمله في أن تكون اعمال الاجتماع الرابع للجنة الكويتية - الباكستانية مثمرة وناجحة كما تقدم بالتهنئة لرئيس باكستان عارف ألفي ورئيس الوزراء عمران خان على توليهما منصبيهما.

ومن جانبه أعرب رئيس الجانب الباكستاني وزير المالية أسد عمر عن ترحيبه بالوفد الزائر وأمله في تعزيز حجم التجارة بين البلدين.

وتهدف الزيارة إلى زيادة حجم التبادل التجاري والمقدر بنحو 270ر322 مليون دولار (باستثناء النفط ومنتجاته) في عام 2017 وتنسيق الجهود وتبادل وجهات النظر ووضع أهداف لتعزيز وتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارية خلال الاجتماع.

يذكر ان الوزير الروضان كان قد وصل الى باكستان في وقت سابق على رأس وفد يضم 22 عضوا.

أضف تعليقك

تعليقات  0