ملتقى قادة الإعلام العربي يوصي بإدراج التربية الإعلامية ضمن الأنظمة التعليمية

أوصى ملتقى قادة الإعلام العربي في ختام أعماله في امارة الشارقة اليوم الخميس بادراج مناهج متخصصة في التربية الإعلامية ضمن أنظمة التعليم في الوطن العربي.

وشدد الملتقى الذي استضافه نادي الشارقة للصحافة على مدى يومين على ضرورة رفع كفاءة الصحفيين والإعلاميين في الوطن العربي بتخصيص بند من موازنة المؤسسات الإعلامية للتدريب ورفع كفاءة العنصر البشري.

واكد ملتقى قادة الإعلام العربي في بيانه الختامي دور الحكومات والدول في توفير بيئة داعمة تضمن حرية الحصول على المعلومات مع التأكيد على التوازن بين الحرية الشخصية ومتطلبات الأمن القومي مشددا على ضرورة الأخذ بأدوات الإعلام الجديد والمواطن الصحفي وتطويع الوسائل والأدوات الحديثة لخدمة المعرفة والتنوير والتثقيف.

ودعا الملتقى المؤسسات الإعلامية العربية لتبني ودعم النموذج الإعلامي الملتزم بالقيم المهنية والأخلاقية مشددا على رفض ومقاطعة كل إعلامي يدعو للكراهية والعنصرية والطائفية وانتهاك الخصوصية.

وأبرز ملتقى قادة الإعلام العربي أهمية تدريب وتأهيل الشباب العربي في مختلف مجالات التكنولوجيا والتقنيات الحديثة والتطبيقات الإلكترونية مؤكدا ضرورة تطوير برامج كليات الإعلام ومطابقتها للمقاييس الدولية في التدريب الإعلامي.

وتناول ضمن توصياته اطروحات تتعلق بضرورة تطوير التشريعات والقوانين العربية لتواكب تطور صناعة الإعلام والبث الرقمي عبر الإنترنت والتطبيقات الإلكترونية .

واوصى ملتقى قادة الإعلام العربي مؤسسات المجتمع المدني بالعمل على توعية أبناء المجتمع بالقضايا الاجتماعية واستثمار تكنولوجيا الاتصال والمعلومات في غرس الفكر الايجابي وتعزيز قيم الأمن الفكري لمواجهة أصحاب الفكر الفاسد ومحاربة التطرف والإرهاب وجميع ما يهدد أمن المجتمع.

ولفت الملتقى إلى ضرورة وضع سياسات وآليات إعلانية واضحة في الفضائيات العربية وتفعيل دور اتحادات ونقابات الإعلام العربية للحد من سيطرة رأس المال على المنتج الإعلامي.

وأشاد قادة الإعلام العربي بتجربة الملتقى في نسخته الخامسة التي استضافتها إمارة الشارقة لما انبثق عنها من مخرجات تناولت برامج وسبل النهوض بالإعلام العربي وتنميته.

ومن ناحيته أكد رئيس مجلس الشارقة للاعلام الشيخ سلطان القاسمي العمل الفوري في دعم الاليات والبرامج التي تساهم في تنفيذ توصيات قادة الإعلام العربي ومتابعتها مع مختلف الجهات الرسمية المعنية لافتا إلى دور الملتقى في دعم التعاون بين المؤسسات الإعلامية العربية.

واشاد الشيخ سلطان القاسمي بالتوصيات التي خرج بها الملتقى موضحا انها سترفع الى اكثر من جهة عربية رسمية للاخذ بها وتطبيقها على ارض الواقع.

من جانبه أعرب الأمين العام لملتقى الإعلام العربي ماضي الخميس عن بالغ تقديره للجهد الذي بذله المشاركون في أعمال الملتقى والاطروحات التي شخصت حالة الإعلام العربي في ضوء ما تشهده الساحة العربية والعالمية من مستجدات لافتا إلى ما يعانيه الإعلام العربي من تحديات تستوجب التصدي لها ووضع حلول تطوير المنظومة الإعلامية العربية.

وشارك في أعمال النسخة الخامسة من الملتقى الذي يندرج ضمن مبادرات (هيئة الملتقى الإعلامي العربي) ومقرها الكويت أكثر من 100 شخصية إعلامية عربية من أبرز المؤسسات في قطاع الإعلام والصحافة.

أضف تعليقك

تعليقات  0