افتتاح قرية "الكويت" للاجئين الروهينجا ببنجلاديش

افتتحت الجمعية الكويتية للإغاثة بالشراكة مع بيت الزكاة الكويتي وجمعية النجاة الخيرية وجمعية الشيخ عبدالله النوري قرية "الكويت" للاجئين الروهينجا ببنجلاديش والتي تتسع لسكن 2400 أسرة.

وقد شارك في الافتتاح وفد مكون من مدير عام الجمعية الكويتية للإغاثة عبدالعزيز العبيد ، ومدير عام جمعية الشيخ عبد الله النوري وليد السيف ، ومدير عام لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية إيهاب الدبوس وموظفي قسم المشاريع الخارجيه ببيت الزكاة عبدالعزيز المطيري و سلمان الكندري .

وصرح عبد العزيز العبيد أن الكويت حكومة وشعباً قدمت من اللحظة الأولى دعماً غير محدود لإخواننا اللاجئين الروهينجا ، وكان الموقف الكويتي الرسمي مسانداً لقضيتهم في الأمم المتحدة وكافة المؤسسات الدولية ، كما شاركت الجمعيات الخيرية الكويتية في أعمال الإغاثة وأطلقت العديد من الحملات لتخفيف معاناتهم وتوفير الغذاء والدواء والسكن لهم.

وفيما يتعلق بقرية "الكويت" أوضح العبيد أنها تحتوي على 2400 مسكن ، كما تحتوي على 100 بئر سطحي لتوفير الماء العذب لسكان القرية ، 100 وحدة للطاقه الشمسيه وتم إضاءة الطرق فيها عن طريق وحدات للطاقة الشمسية.

وتقدم العبيد بالشكر لكل من بيت الزكاة الكويتي وجمعية الشيخ عبد الله النوري ، وجمعية النجاة الخيرية على المشاركة في المشروع ، وكذلك للمتبرعين وأصحاب الأيادي البيضاء على مساهماتهم.

وأكد العبيد أن الجهود الخيرية الكويتية لإغاثة اللاجئين الروهينجا ستتواصل في الفترة المقبلة نظراً للحجم الكبير للأزمة.

حيث وصل عدد اللاجئين الذين هربوا من العنف إلى ما يزيد عن مليون و400 ألف لاجئ.

وأشاد العبيد بتعاون السلطات في بنجلاديش في بناء قرية "الكويت" ، والتسهيلات التي تم تقديمها في هذا الشأن ، وبالدور الذي تقوم به وزارة الخارجية الكويتية في دعم جهود الجمعيات والمؤسسات الخيرية.

أضف تعليقك

تعليقات  0