في مصر.. أم عرضت جنينها للبيع عبر "الفيسبوك"

أثار إعلان مدهش على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر موجة كبيرة من الجدل، بعدما عرضت سيدة جنينها في إحدى صفحات "فيسبوك"، للبيع قبل أسبوعين من ولادته.

ونشر حساب باسم هنا محمد، في محافظة الإسكندرية على صفحة تسمى "تبني طفل" في موقع "فيسبوك" إعلانا يعرض فيه طفلا للبيع قبل أسبوعين من ولادته بمبلغ 20 ألف جنيه غير قابل للتفاوض.


وسارع النشطاء على الفور لإبلاغ أجهزة الأمن والمجلس القومي للطفولة، لاتخاذ الإجراءات اللازمة للوصول لصاحبة الإعلان. بدورهم سارع رجال الأمن إلى التقصي، وتنكّر أحدهم وتواصل مع صاحبة الإعلان، وتبين أن زوجها هو الذي يتولى الرد، وأكد أن الإعلان صحيح، وأن زوجته ستضع مولودها بعد أسبوعين.

وقام ضابط الشرطة بتجهيز المبلغ المطلوب، وتوجه في الموعد المتفق عليه والتقى بالزوج، الذي اصطحبه للمستشفى وهناك وفور ولادة الجنين وهو طفلة، داهم رجال الأمن الغرفة وألقوا القبض على الزوج، فيما تم تشديد الحراسة على الزوجة، والتحفظ عليها في المستشفى لحين استعادة عافيتها عقب الولادة.

وتبين من التحقيق أن الزوج يعمل في مقهى ويبلغ من العمر 30 عاما، وقررت النيابة حبسه 4 أيام على ذمة التحقيق، وإخضاعه لتحليل الحامض النووي.

من جهته أكد المجلس القومي للطفولة والأمومة، نجاح النيابة العامة في إحباط محاولة بيع أم لطفلها من خلال عرضه على إحدى صفحات "فيسبوك"، لتصبح هذه هي القضية الثانية لبيع أطفال عبر "الإنترنت" التي يتابعها المجلس ويبلغ النائب العام بها لملاحقة وضبط الجناة.





أضف تعليقك

تعليقات  0