«بيان للاستثمار»: أداء «البورصة» الأسبوع الماضي اتسم بالطابع البيعي

قالت شركة بيان للاستثمار الكويتية  إن الأداء العام لسوق بورصة الكويت خلال الأسبوع الماضي اتسم بالطابع البيعي مع اتجاه الكثير من المتداولين إلى جني الأرباح وتركز عمليات البيع على أسهم الشركات القيادية وخاصة الأسهم التي انضمت أخيرا إلى مؤشر (فوتسي راسل).

وأوضحت الشركة في تقريرها الأسبوعي الخاص بأداء بورصة الكويت أن البورصة أنهت تداولات الأسبوع الماضي على تباين إغلاقات مؤشراتها الثلاثة حيث تراجع مؤشر السوق الأول والمؤشر العام متأثرين بالضغوط البيعية القوية التي طالت العديد من الأسهم المدرجة في البورصة وعلى رأسها الأسهم القيادية والتشغيلية المدرجة في السوق الأول.

ولفتت إلى أداء السوق في الأسبوع الماضي والذي تزامن مع تراجع واضح لمؤشرات التداول بالمقارنة بالأسبوع قبل الماضي الذي شهد تداولات استثنائية وارتفاعات كبيرة لنشاط التداول لاسيما على صعيد إجمالي السيولة النقدية المتداولة.

وأضافت أن السوق وصل بنهاية الأسبوع إلى 104 ملايين دينار كويتي (نحو 342 مليون دولار أمريكي) بتراجع بلغت نسبته 34ر59 في المئة بالمقارنة بإجمالي السيولة في الأسبوع قبل الماضي.

وأفادت بأن القيمة الرأسمالية للسوق تكبدت خسارة أسبوعية بما يوازي 95ر48 مليون دينار (نحو 161 مليون دولار) حيث وصلت مع نهاية الأسبوع إلى حوالي 75ر28 مليار دينار (نحو 7ر94 مليار دولار) بتراجع بلغت نسبته 0ر17 في المئة عن مستواها في الأسبوع الذي سبقه.

ولفتت الشركة إلى تعاملات السوق خلال الأسبوع الماضي اذ شهدت تداول نحو 151 سهما من أصل 175 سهما مدرجا حيث ارتفعت أسعار 56 سهما مقابل تراجع أسعار 80 سهما مع بقاء 39 سهما دون تغير.

على صعيد مؤشرات التداول خلال الأسبوع قالت الشركة إن متوسط عدد الأسهم المتداولة بلغ نحو 18ر104 ملايين سهم وبانخفاض بلغت نسبته 16ر35 في المئة عن مستواه في الأسبوع قبل السابق في حين انخفض متوسط قيمة التداول بنسبة 34ر59 في المئة ليصل إلى نحو 81ر20 مليون دينار (نحو 5ر68 مليون دولار).

وذكرت أن تسعة من قطاعات البورصة سجلت تراجعا في مؤشراتها ومن أبرزها قطاع التكنولوجيا والرعاية الصحية والصناعية والتأمين في حين ارتفعت مؤشرات القطاعات الثلاثة الباقية وهي قطاع النفط والغاز والمواد الأساسية والعقار.

وأشارت الشركة الى قطاع العقار الذي شغل المركز الأول في حجم التداول خلال الأسبوع إذ بلغ عدد الأسهم المتداولة للقطاع حوالي 60ر193 مليون سهم شكلت 17ر37 في المئة من إجمالي تداولات السوق.

وأضافت أن من جهة قيمة التداول شغل قطاع البنوك المرتبة الأولى موضحا انه بلغت نسبة قيمة تداولاته في السوق حوالي 86ر57 في المئة وبقيمة إجمالية بلغت 21ر60 مليون دينار (نحو 198 ميلون دولار).

أضف تعليقك

تعليقات  0